آلام المفاصل والعظام أسبابها وطرق علاجها

 In غير مصنف

آلام المفاصل والعظام

آلام المفاصل والعظام

يعتبر الجهاز العظمي أحد أهمّ هذه الأجهزة التي تمكّن الإنسان من الحركة والقيام بمختلف الأنشطة بفعالية.

ويتعرّض هذا الجهاز للعديد من المشاكل التي تعيق عمله وتؤلم صاحبها، ويعتبر الام المفاصل والعظام أحد أبرز المشاكل التي تواجه بعض الأشخاص.

وتتعدّد الأسباب التي تقف خلف هذه المشكلة الصحيّة كما وتتعدّد أعراضها وطرق علاجها أيضاً،

وهو ما سنتحدّث عنه في هذا المقال بالشرح والتوضيح عن آلام المفاصل والعظام.

آلام المفاصل والعظام

آلام المفاصل والعظام يعاني منه معظم الناس باختلاف الأعمار والجنس ويرجع ذلك لعدة أسباب سوف نتنناولها بالتفصيل من خلال السطور التالية.

يتمثَّل النوعان الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل في الالتهاب المفصلي العظمي والتهاب المفاصل الروماتويدي.

أسباب آلام المفاصل والعظام

 يرجع آلام المفاصل والعظام إلى عدة أسباب سوف نتعرف عليهم بالتفصيل من خلال السطور التالية:

السمنة والوزن الزائد، حيث تعمل الدهون والشحوم المتراكمة في مختلف أجزاء جسم الإنسان على الضغط على مفاصل الجسم وإيذائه.

التقدّم في العمر، فكلّما كان الشخص أكبر كلّما كانت عظامه ومفاصله أضعف.

يُؤثِّر التهاب الفُصال العظمي أيضًا على المفصل بالكامل. حيث يُسبِّب تغيُّرات في العظام، وتدهوُر في الأنسجة الضامة التي تربط العضلات بالعظام وتُمسك بالمفصل معًا. كما تُسبِّب أيضًا التهابًا في بطانة المفصل.

مرض النقرس، الذي يصيب الجسم ويتركه ضعيفاً وهزيلاً.

نقص المعادن والفيتامينات بالجسم ، وخصوصا الكالسيوم والفوسفور وفيتامين ( د ) .

أسباب مرضية موضعية ، مثل : سرطان العظام ، هشاشة العظام ، إلتهاب المفاصل الروماتيزمي.

مرض الفيبروميالجيا ( الألم العضلي الليفي ) : هو مرض إلتهابي يصيب الجهاز العصبي ويرسل إشارات عصبية بالألم إلى مناطق معينة بالجسم كالعظام والمفاصل ، مما يؤدي إلى الشعور بالألم حيث موضع هذه الإشارات .

الإضطرابات الهرمونية كما في خمول الغدة الدرقية المصحوب بنقص إفراز هرمون الثيروكسين .

 كما أن بعض العوامل، مثل: الوراثة، ونمط الحياة، والبيئة، يمكن أن يكون لها تأثير في الاصابة بأنواع مختلفة من التهابات المفاصل.

الجهد البدني والجسماني الكبير، والذي يعمل على الضغط على العظام والمفاصل.

أعراض آلام المفاصل والعظام

في حالة شعورك بتلك الأعراض التي سوف نذكرها من خلال السطور التالية إذا أنت مصاب بالتهاب المفاصل والعظام

ويجب تعرض حالتك على الطبيب المعالج:

  • انتفاخ أو وذمة في منطقة المفصل، حالة التهاب مصحوبة باحمرار الجلد، والتهيج والحمى العالية. وفي هذه الحالات يمكن حدوث مضاعفات متعلقة بسبب الألم في المفاصل. وفي حالات من هذا النوع، يجب مراجعة الطبيب علاج المفاصل على الفور.
  • التيبّس
  • التورُّم
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • التعب
  • الطفح
  • هبوط في الوزن
  • مشاكل في التنفس
  • جفاف في العينين والفم.
  • الاحمِرار
  • انخفاض نطاق الحركة

ما هو الفرق بين الروماتيزم و إلتهاب المفاصل؟

يمكن معرفة الفرق بين التهاب المفاصل ومرض الروماتيزم من خلال تلك الأعراض التي تتمثل في:

أعراض مرض إلتهاب المفاصل

  • ألم في منطقة الركبة ، وخاصة أثناء صعود الدرج أو النزول منهؤ، الجلوس على الركبة ، المشي لمسافات طويلة مما قد يزيد من شدة الألم.
  • وجود حالة تيبّس و تصلّب في مفصل الركبة ، و كذلك وجود صوت يصدر منها.
  • الشعور بالضعف في الركبة.

أعراض مرض الروماتيزم

  • وجود آلام و إلتهاب و تورّم في المفاصل لأكثر من 6 أسابيع ، وخصوصاً في مفاصل الإصبع والمعصم ، ولكن بالنسبة للحالات الشديدة فإن الإلتهاب يكون في جميع مفاصل الجسم.
  • المفاصل التي تعاني من الإلتهاب يكون فيها التورّم و الإحمرار و الحرارة، و كذلك تسبّب الألم عند الضغط عليها.
  • عند إستخدام اليد التي تعاني من الإلتهاب في المفاصل في القيام بالأعمال و الأنشطة المختلفة فإن الألم سوف يزداد.
  • عند الإستيقاظ من النوم في الصباح، غالبا ما يكون هناك صعوبة في تحريك اليد، وذلك بسبب وجود شد في المفصل و قد يستغرق وقتا إلى أن يتحسّن الحال.
  • بعض المرضى قد يصابون بحمى خفيفة و تعب و فقدان الشهية و أيضاً فقدان الوزن.

طرق علاج آلام المفاصل والعظام؟

تختلف طرق العلاج بإختلاف نوع وحجم المرض وهي تشمل الأتي:

علاج آلام العظام

إنّ علاج السبب هو الحل الأمثل للتخلص من آلام العظام، وغالباً ما ينصح الطبيب المريض بأخذ قسطٍ وفيرٍ من الرّاحة، وقد يلجأ الطبيب إلى استخدام بعض الأدوية ومنها:

مسكّنات الألم: تُعتبر مسكّنات الألم مثل؛ الإيبوبروفين، والأسيتامينوفين من الأدوية التي تُخفّف ألم العظام، ولكن لا تُعالج السبب الرئيسيّ في المشكلة.

الكورتيكوستيرويدات: تُستخدم الكورتيكوستيرويدات للتقليل من الالتهابات.

المضادّات الحيويّة: ومن أمثلة المضادات الحيوية التي تُستخدم لعلاج التهاب العظام؛ سيبروفلوكساسين، وكليندامايسين، وفانكومايسين.

المكمّلات الغذائيّة: يُعتمد على المكملات الغذائيّة  في علاج نقص فيتامين د والكالسيوم كما هو الحال في هشاشة العظام.

علاجات السّرطان: تتنوّع علاجات السّرطان ومن أهمّها العلاج الجراحيّ، والعلاج بالأشعة، والعلاج الكيماويّ، والعلاج بالأدوية مثل البيسفوسفونات التي تُقلّل من تلف العظم.

العلاج الجراحيّ: يُستخدم لإزالة الأجزاء الميّتة من العظم بسبب العدوى، كما يُستخدم لإزالة الأورام السرطانيّة في العظم.

علاج الام المفاصل

العلاج الطبيعي:

يمكن أن يكون ناجحا في معالجة أنواع مختلفة من التهاب المفاصل.

التمارين الرياضية يمكنها أن تزيد مدى الحركة وأن تقوي العضلات المحيطة بالمفصل.

وقد يكون تثبيت المفصل بواسطة جَبيرَة مفيدا في حالات معينة.

العلاج الدوائي:

استخدام مسكّنات الألم الموضعية أو تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية التي تُباع دون وصفة طبية؛ إذ تُساهم هذه الخيارات في تخفيف الألم، والانتفاخ، والالتهاب، ومن النصائح التي تُقدّم للأشخاص الذين يُعانون من آلام المفاصل: اللجوء إلى خيار التدليك، أو أخذ حمام دافئ، أو التمدّد بشكلٍ مُتكرر، أو الحصول على قسط كافٍ من الراحة.

الجراحة:

إذا لم تساعد طرق العلاج التقليدية ولم تحقق النتائج المرجوة، يمكن أن يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية.

طرق تشخيص آلام المفاصل والعظام

عمل الفحص الإكلينيكي للمريض مع التدقيق في تاريخه المرضي والجراحي والدوائي يشكلون جانبا مهما في هذا الشأن . أيضا فلابد من إجراء بعض الإختبارات التشخيصية والفحوصات المعملية التي تساعد كثيرا في عملية التشخيص ، حيث يتم مبدأيا إجراء ما يلي ..

  • صورة دم كاملة & إختبار سرعة الترسيب .
  • فحص وظائف الغدد الكظرية والدرقية والجاردرقية .
  • تحليل بول كامل .
  • قياس مستوى الأملاح والشوارد بالدم .
  • الفحوصات التصويرية كالأشعة السينية والأشعة المقطعية وأشعة الرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية .

طرق الوقاية من آلام المفاصل والعظام

لكي تتجنب من ألام المفاصل والعظام وتجنب مضاعفاتها لابد من إتباع النصائح التالية:

المحافظة على ممارسة النشاط البدني.

الإقلاع عن التدخين.

إتباع نظام غذائي يهدف إلى إنقاص الوزن ، وهو ما يسهم بشكل مباشر في تقليل العبء الواقع على عظام ومفاصل الجسم .

عمل كمادات باردة أو ساخنة على موضع العظم أو المفصل المصاب .

الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي ، وذلك لتنشيط الدورة الدموية بمنطقة الإصابة ، وبالتالي تعزيز فرص الشفاء . لكن ينبغي أن يكون هذا الأمر تحت إشراف طبي متخصص ، حتي لاتحدث تأثيرات عكسية غير مستحبة

حماية المفاصل من الإصابات عن طريق القيام بتمارين خاصة لها.

التأكد من خلو موقع العمل من مخاطر السقوط، مع توفر المساحة، والمعدات والأدوات التي تناسب القدرة البدنية.

في نهاية المقالة

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم ونسعى في مركز كولومبيا على تقديم أفضل رعاية طبية لعلاج جميع المرضى من الشعور بالألم كما تم توضيح موضوع آلام المفاصل والعظام وذلك من باب المعرفة والتثقيف.

Recommended Posts
Call Now Buttonاحجز الان علاج المفاصل والعظام بدون جراحةافضل علاج للعمود الفقري بدون جراحة