تعرف على الإصابات الرياضية وكيفية علاجها

 In غير مصنف

الإصابات الرياضية وكيفية علاجها

تعتبر الرياضة من أهم الأنشطة البدنية التي يجب على الإنسان ممارستها للحصول على جسم صحي خال من الأمراض،

ولكن الإصابات الرياضية وكيفية علاجها التي تنتج عنها عديدة ومختلفة في حدتها،

ومن الممكن أن يصاب الشخص إذا أدى التمارين بشكل خاطئ أو عند أستخدام أدوات ذات جودة متدنية،

ويعود الشخص لحالته الطبيعية بعد علاجه بطريقة صحيحة وتحت إشراف طبي،

ومن هذا المنطلق تقدم “كلومبيا كلينك” معلومات حول الإصابات الرياضية وكيفية علاجها .

 أنواع الإصابات الرياضية

1- إذا كانت الإصابات الرياضية وكيفية علاجها في المفصل قد تصل لحد الإلتواء الكامل مما ينتج عنه ألم مبرح.

2- إصابات الكتف التي تتسبب في خلع الكتف.

3- من الممكن حدوث نزيف داخلي ناتج عن إصابة عضو داخلي، ومن الممكن أن تحدث الإصابة للدماغ، أو تتسبب الإصابة بإعاقة أو تشوه دائم.

4- حالات ابتلاع اللسان التي صارت من الأشياء الشائعة مؤخرا، وخاصة بين لاعبي الكرة وهذه الإصابات الرياضية

وكيفية علاجها إذا لم تعالج على الفور من الممكن أن تؤدي للوفاة بسبب منع اللسان وصول الأكسجين الدخول للرئة وبالتالي يحدث اختناق.

5- من الممكن أن تؤثر الإصابة على قدرة المصاب على التنفس وينتج عن هذا الوفاة.

6- ممارسة الرياضات العنيفة فجأة دون مقدمات ودون إحماء قبلها، أو عندما يرهق العضلات بمجهود شديد يتعدى حدود تحملها،

فمن الممكن أن يصاب اللاعب بشد عضلي يسبب له ألم شديد أو تمزق في العضلات.

7- بذل مجهود عضلي شديد، يتسبب في تمزق أو شد في الأربطة والأوتار العضلية وهذا النوع من الإصابات يعد شديد الألم.

8- الإصابة في الركبة، فمن الممكن أن يقوم الرياضي بحركة خاطئة ينتج عنها إلتواء في الركب. 

9- حدوث تمزق في الرباط الصليبي.

10- اصابة الرياضي بكدمة نتيجة لاصطدامه بأي شئ وبالتالي يتورم مكان الكدمة ويتغير لون الجلد ويشعر المصاب بألم مبرح في مكان الصدمة.

11- إصابات العضلات وهي منتشرة بكثرة وهي التي يقوم الرياضي بالتحميل عليها أثناء اللعب وبالتالي تصاب العضلات بالإرهاق، وهي المسؤولة عن قدرة الرياضي على ممارسة الرياضة.

الفئة الأكثرعرضة للإصابات الرياضية 

هناك عوامل تزيد من خطر الإصابات الرياضية وكيفية علاجها والتي جاءت كالتالي:

– العمر:

تزيد احتمالية الإصابة كلما زاد العمر، وربما تتفاقم الإصابات الرياضية القديمة نتيجة الإصابات الجديدة.

– مرحلة الطفولة:

الأطفال من أكثر الفئات عرضة للإصابة نتيجة طبيعتهم النشطة المليئة بالحيوية والحركة مما يجعل من تعرضهم للإصابات أمرًا سهلًا.

– الزيادة في الوزن:

يزداد الضغط الواقع على المفاصل كلما زاد وزن الشخص، كمفاصل الورك والركبة والكاحل، وتزيد احتمالية إصابات المفاصل عند ممارسة الأنشطة الرياضية وزيادة الضغط.

– الافتقار للرعاية:

عند إصابة الشخص إصابة ويتم تجاهلها، تتفاقم مع مرور الوقت تؤدي لأمراض أخطر، مثل: التهاب الأوتار؛ لذا يجب مراجعة الطبيب عند التعرض إلى أي من الإصابات الرياضية وكيفية علاجها لتجنب تطورها إلى إصابات خطيرة بعد ذلك.

 الوقاية من الإصابات الرياضية وكيفية علاجها

1- تقليل خطر التعرض للإصابات الرياضية  وكيفية علاجها من خلال الإحماء الجيد الكافي قبل البدء بالتمارين الرياضية، ومن خلال البدء بحركات خفيفة و تدريجية.

2- استخدام معدات السلامة العامة والمناسبة، مثل: واقيات الفم، وواقي الرأس.

3- ارتداء الاحذية المناسبة للنشاط الرياضي. 

4- المحافظة على مستوى اللياقة البدنية الجيدة عامة.

5- الإكثار من شرب السوائل قبل وأثناء وبعد النشاط الرياضي.

6- تجنب ممارسة التمرين في وقت ارتفاع الحرارة، ويكون ذلك ما بين الساعة 11 صباحًا و3 مساءً.

7- استخدام شريط أو لاصق للركبة الضعيفة إن لزم الأمر.

8- عملية التهدئة والاطالات للعضلات والمفاصل بعد الانتهاء من النشاط البدني واستخدام فترات راحة بينية مناسبة.

9- يجب التدريب حسب الشدة والكثافة المناسبة للفرد، حتى تكون العضلات قادرة على تلبية متطلبات النشاط الرياضي الممارس.

10- ممارسة الألعاب الرياضية المختلفة لضمان اللياقة البدنية وقوة العضلات جميعها.

11- استخدام الأسلوب المناسب والصحيح للمهارات الرياضية.

12- عدم الإفراط بالتدريب الذي يفوق مستوى اللياقة البدنية لدى الفرد، إنما يمكن اتباع الزيادة التدريجية في شدة التمرين.

13- إجراء الفحوصات الطبية الدورية للفرد.

 ماذا يجب أن تفعل عند الإصابة

1- جعل العضلات المصابة في وضع الارتخاء وإعطاء راحة للجزء المصاب لتقليل التوتر العضلي.

2- فور حدوث الإصابة وبعدها يجب وضع الماء البارد أو قطع الثلج لإيقاف النزيف الداخلي وتخفيف الورم. 

العلاج الطبيعي للإصابات الرياضية

العلاج الطبيعي هو علاج يعتمد على تقنياتٍ مثل التدليك، والتمارين المختلفة والتي تساعد في تقوية العضلات المحيطة بالمنطقة المصابة،

خاصة ان بعض الإصابات الرياضية وكيفية علاجها تتطلب وقتا طويلا حتي يتم الشفاء،

كما يمكن لأخصائي العلاج الطَّبيعي أن يضع برنامجاً علاجياً للمساعدة في التعزيز من أي جزء من الجسم، والحد من خطر الإصابة المتكررة فيها. 

في بعض الأحيان يوصي الطبيب بأخذ حقن من الكورتيكوستيرويد والتي تساعد على التخفيف من الألم الناتج عن الإصابة، وهذا عندما يصاب الرياضي بالتهاب شديد أو متكرر،

كما يمكن أخذ هذه الحقنة كل بضعة أشهر تحت الإشراف الطبي، ولكن يجب توخي الحذر لتجنب الآثار الجانبية مثل ترقق الجلد. 

 الأماكن الشهيرة للإصابات العضلية (شد عضلي – كدمات – تمزقات)

1- العضلة البطنية.

2- عضلة الساق الانسية.

3- عضلة الساق الخلفية.

4- العضلة الصدرية

5- العضلة المتسعة المتوسطة.

6- العضلة الخياطية.

7- العضلة التوأمية.

8- العضلة الفخذية ذات الاربعة رؤوس.

أنواع الإصابات الرياضية وكيفية علاجها

1- الالتواء و الشد العضلي: يعالج الالتواء والشد العضلي باستخدام علاج برايس، ويستخدم للإصابات الطفيفة، وله عدة خطوات يمكن للشخص المصاب اتباعها:

– حماية المنطقة المصابة باستخدام الدعم لمنع تفاقم الإصابة

– الحصول على راحة تامة والابتعاد عن ممارسة أيِ نوع من الرياضة أو أيِ نشاط بدني مجهد واستخدام العكازات للمشي، أو ربط اليد ورفعها.

– وضع الثلج على المنطقة المصابة لمدة عشرين دقيقة مرة كل ثلاثة ساعات مع تجنب وضع الثلج مباشرة على الجسم

– لف المنطقة المصابة بالضمادات الضاغطة

– رفع المنطقة المصابة فوق مستوى القلب؛ لأنَ ذلك يساعد على تخفيف الورم.

2- الإصابة بالأورام الناتجة عن الوقوع أو الضرب: يمكن أن تعالج من خلال أخذ المسكنات التي تساعد في تخفيف أي ألم، وتساعد في الحد من التورم.

الطرق الوقاية من الإصابات الرياضية

 1- ممارسة تمارين الإحماء: يجب ممارسة تمارين الإحماء قبل كل جلسة تمارين، بالإضافة لضرورة الحرص على تهدئة العضلات بعد الانتهاء منها.

2- التمدد بانتظام: ممارسة التمارين الرياضية تجعل العضلات قوية، لكنها أيضاً تتسبب بتضيقها وقصرها، ولذلك ينبغي على الفرد أن يقوم ببعض تمارين التمدد وإطالة العضلات، للحفاظ على مرونة العضلات، والتقليل من خطر التعرض للإصابات الرياضية وكيفية علاجها.

3- استخدام معدات وأحذية جيدة: يجب الحصول على أحذية داعمة، ومناسبة للأنشطة الحاملة للوزن.

4- استخدام تقنية صحيحة: تلقي بعض الدروس أو القليل من التدريب بإمكانه أن يحسن من أداء اللاعبين.

5- زيادة مستوى النشاط بشكل تدريجي: يجب القيام بشكل تدريجي عند تغيير كثافة أو مدة النشاط البدني.

6- ارتداء الأحذية المخصصة لكرة القدم وواقيات الساق.

7- تجنب اللعب والتمرين في الظروف الجوية القاسية كالحرارة الشديدة أو الرطوبة الشديدة أو المطر الذي قد يجعل أرض الملعب زلقة بشكل خطير.

وفي النهاية…

تكون “كولومبيا كلينك” قدمت في هذا المقال مجموعة من المعلومات حول الإصابات الرياضية وكيفية علاجها وأشهرها واجراءات الوقاية حتى يتعرف كل شخص على تلك المعلومات، في إطار الخدمات الطبية التي توفرها لقرائها الذين يهتمون بمجال الرياضة.

أحدث المقالات
Call Now Buttonاحجز الان الاصابات الرياضية في كرة القدمالاصابات الرياضية والاسعافات الاولية