أشهر الاصابات الرياضية وطرق الاسعافات الاولية

 In غير مصنف

الاصابات الرياضية والاسعافات الاولية

نتعرض كثيرا للإصابات في مواقف عدة سواء كانت في العمل أو أي مكان آخر،

ونبحث وقتها على الإمداد بالاسعافات الاولية لحين الذهاب لطبيب مختص للحد من المضاعفات التي يمكن الوصول لها جراء الاصابة،

لذا من دور الاسعافات الاولية العناية بالشخص المصاب لأنها مساعدة مبدأية تقدم للمصاب للحفاظ على حياته ومنع حدوث المضاعفات، ونعرف في هذا المقال الاصابات الرياضية والاسعافات الاولية ، وخلال هذا المقال في إطار الخدمات الطبية التي تقدمها “كلومبيا كلينك” لقرائها نتعرف معاً على أشهر الإصابات الرياضية وطريقة الأطباء في إسعاف تلك الإصابات.

الاسعافات الأولية

هناك عدة طرق يقوم بها الطبيب فور تعرض أي لاعب في أرض الملعب للإصابة، تلك الإسعافات تتمثل في الآتي:-

1- استخدام ضمادات الثلج يخفف التورم والألم والتي من دورها المساعدة على الشفاء، عن طريق تسريع انقباض أوعية الشعيرات الدموية وبالتالي تخفيف النزف.

2- الضغط على العضو المصاب يزيد من تأثير الإصابة عليه والتى بدورها تؤخر الشفاء ويتضاعف الألم ويزيد احتمالية حدوث نزيف،

لذلك يجب على المصاب عدم الضغط على العضو المصاب.

3- العكازات لها دور كبير في الاصابات الرياضية والاسعافات الاولية حيث تفيد في تفادي الضغط الناجم عن وزن الجسم في إصابات الركبة و الساق والكاحل والقدم.

4- يوصى برفع العضو المصاب فوق مستوى القلب في بعض الاصابات الرياضية والاسعافات الاولية للمساعدة في تخفيف الألم والورم،

ويكون ذلك باستخدام وسائد أو تعليق العضو المصاب.

5- استخدام الجبائر الداعمة في إصابات الأطراف العلوية، لدورها الهام في معالجة الاصابات الرياضية والاسعافات الاولية.

 الاصابات الرياضية والاسعافات الاولية

1- يجب عدم التسرع في العودة إلى النشاط الطبيعي، فذلك من شأنه أن يؤخر الشفاء.

2- عدم استخدام العلاج بالكمادات الدافئة لأنه يؤخر الشفاء إذا استخدم بعد الإصابة مباشرة.

3- معظم المصابين الرياضيين يكونون في حاجة إلى إعادة تأهيل قبل الرجوع إلى مزاولة النشاط الرياضي.

4- لا تستخدم العلاج بالدفء إلا بعد مرور ثلاثة أيام على الإصابة.

5- يجب إستخدام جرعة مناسبة من مضادات الالتهاب والمسكنات غير الستيرويدية.

خطوات الاسعافات الاولية للرياضيين 

اولا: فحص الاصابة: وتتم من خلال (المحادثة – الملاحظة – اللمس – الحركات الايجابية – الحركات السلبية – اختبار المهارة).

ثانيا: نقل اللاعب المصاب وتشمل: نقل المصاب بواسطة مسعف واحد (حمل المهد- العكاز البشري)، بواسطة مسعفين (كرسى الايدى- النقالة البشرية)، بواسطة ثلاثة مسعفين او اكثر.

ثالثا: قاعدة المعالجة الذاتية: ينصح بتطبيقها خلال 48 ساعة من حدوث الاصابة وتشمل:

(الوقاية – الراحة – الثلج – الرباط الضاغط – الرفع – التشخيص).

رابعا: قاعدة المعالجة الذاتية لـ الاصابات الرياضية والاسعافات: وتشمل (الاسعاف الاولي واصابات).

خامسا: قاعدة المعالجة الذاتية بـ (الراحة، التبريد، الضغط، الرفع) وتعد هذه القاعدة الأساس في علاج الإصابات الحادة ولمدة تصل إلى ( 72 ساعة) الأولى في العديد من الحالات،

وتعد ذات فائدة كبيرة كذلك في علاجات الإصابات المزمنة أو الأعراض الحادة للإصابات المزمنة،

كما يوصى بوجوب تطبيقها لمدة 2-3 أيام بعد الإصابة ودعمها باستخدام العلاجات مضادة الالتهابات (اللاستيرويدية) إذا كانت ملائمة للحالة.

 ما بعد الاصابات الرياضية والاسعافات الاولية

1- الراحة

لكي تأخذ عملية الشفاء مجراها الطبيعي لابد من التقليل من الحركات السريعة وذلك من أجل التخلص من الالتهاب والورم،

ولذا يجب الراحة خلال الـ (24) ساعة الأولى بعد الإصابة لانعدام القدرة على الحركة لدى المصاب بنسبة 50-70% ولعدم حدوث الالتهاب والتورم .

عند حدوث الإصابة الحادة أو المزمنة يجب أن توقف ممارسة النشاطات الرياضية والتدريبات وذلك لأن الاستمرار في التدريب يزيد من خطورة الإصابة ويؤدي إلى زيادة فترة العلاج الأولي،

ولكي تأخذ عملية الشفاء مجراها الطبيعي لابد من تقليل الحركات السريعة وذلك للتخلص من الالتهاب والورم، وتعد هذه الطريقة الأفضل لحماية وتثبيت حركة المصاب.

لذا فإن ما يحتاجه المصاب بعد المرحلة الحادة هو (الراحة النسبية) أي إزاحة الجزء المصاب نسبة إلى حركة أجزاء الجسم الأخرى غير المصابة والتخفيف عنه قدر الإمكان وذلك من أجل تفادي المضاعفات.

2- التبريد (الثلج)

 وهو تبريد منطقة الإصابة، ويجب التبريد لمدة (24-48 ساعة) الأولى من الإصابة، لأن ذلك يقلل التبريد من الورم والنزف والألم والالتهابات

ويستخدم الثلج خلال فترة ( 10-15 دقيقة) من حدوث الإصابة.

يشعر المصاب بالبرودة عند استخدام الثلج، ثم الشعور بالاحتراق مع استمرار الألم، لذا أكثر الطرق شيوعاً في تجميد الإصابة

هي (تغطية المنطقة المصابة بكيس بلاستيكي مملوء بالثلج) ويربط بالباندج ويثبت على مكان الإصابة

وبذلك يمكن أن يسلط ضغطاً على المنطقة المصابة فضلاً عن تبريدها ويراعى أن يكون الكيس رطباً لكي يحقق اتصالاً مع النسج ولا يعزل الجلد من تأثير التبريد .

3- الضغط

يتم استخدام الضغط مع التجميد وبدونه ويتم الضغط برفق على العضو المصاب ويتولد الضغط بفعل حاوية الثلج،

كما يمكن ربط الباندج المطاطي فوق كيس الثلج على الطرف المصاب لتفادي الاصابات الرياضية والاسعافات الاولية.

الطريقة الصحيحة ربط الباندج:

ا- البدء بالرباط من أسفل منطقة الإصابة ببضع سنتيمترات.

ب- لف الباندج باتجاه الاعلى لف حلزوني متصاعد

جـ- البدء بالضغط القوي بعدها يخفف الضغط تدريجياً

د- التأكد من لون الجلد وحرارته للتأكد من عدم الضغط على عصب او شريان

4- الرفع

يبقى الجزء المصاب مرتفعاً لأعلى لمدة 24 – 48 ساعة وعدم استخدام الحرارة خلال 24 – 48 ساعة الاولى من الاصابة، لتفادي الاصابات الرياضية والاسعافات الاولية.

والإسعافات الاولية للإصابات الرياضية:

1- طبيب العلاج الطبيعي هو أكثر شخص من الممكن ان يفيدك عند اصابتك، لذا يجب يجب عليك زيارته إذا تطلب الأمر.

2- في حالة الاصابات الرياضية والاسعافات الاولية يجب عمل كمادات ماء بارد في حالة الكدمات أو كمادات ثلج على المكان المتورم

وبالتالي يقف أي نزيف داخلي ويخفف من أثر الكدمه ويقلل التورم.

3- يجب عمل كمادات ماء بارد وأخرى ساخنة في مكان الإصابة وهذا بالتبديل بينهما على الأقل 3 مرات يوميا.

4- يجب أن يكون الجزء المصاب وأنت في وضع الجلوس أو النوم في مستوى أعلى قليلا من باقي الجسم،

كما يجب الحرص على النوم والجلوس بطريقة مريحة للعضو المصاب.

5- عدم بذل أي مجهود عضلي بإمكانه التأثير على العضو المصاب و يسبب ألم،

لذا لابد من الراحة التامة ومحاولة الاسترخاء وعدم بذل أي مجهود عضلي.

6- يجب لف رباط ضاغط عند الإصابة في اليد أو القدم،

مكان الإصابة وهذا طوال اليوم ولكن تجنب لفه أثناء النوم حتى لا يؤثر على سريان الدم. 

7- إستخدام كريمات موضعية خاصة بالعظام وإصاباتها والتي تعالج الكدمات كما أن هناك أنواع كريمات مسكنة ولكن كل هذا يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب المعالج.

متى يجب التوجه إلى الطبيب:

1-عند فشل العلاج المستمر لمدة 5 أسابيع.

2-عند حدوث إصابة حديثة في مكان إصابة قديمة.

3- إذا صاحب ألم شديد تورم وتنميل.

4- عند تحرك المفصل الملحوظ من مكانه.

5- عدم القدرة تحريك القدم أو الذراع.

وفي نهاية هذه المقالة

يحرص مركز “كولومبيا كلينك” على تقديم أفضل رعاية طبية تحت إشراف فريق طبي متميز من مختلف الجنسيات لعلاج الإصابات الرياضية والإسعافات الأولية

وذلك بإستخدام أحدث التقنيات والتكنولوجيا الحديثة في المكافحة والقضاء على أشهر إصابات الملاعب من غير اللجوء للعمليات الجراحية 

أحدث المقالات
Call Now Buttonاحجز الان الإصابات الرياضية وكيفية علاجهاالإصابات الرياضية والعلاج الطبيعي