التهاب الاعصاب في الشتاء وأسبابه

 In غير مصنف

التهاب الاعصاب في الشتاء

اسباب التهاب الاعصاب في الشتاء

يشير التهاب الأعصاب أو ما يعرف بالاعتلال العصبي الطرفي إلى مشكلة في الأعصاب الطرفية، وهي الأعصاب المسئولة عن نقل الرسائل من الجهاز العصبي المركزي،

 وتظهر هذه الحالة على الجسم ببرودة الأطراف على سبيل المثال،

كما يمكن أن تؤدي إلى وخز وتنميل وضعف في عضلات الجسم كافة،

ويمكن أن يؤثر الاعتلال العصبي المحيطي على مجموعة من الأعصاب المختلفة،

لذلك يمكن أن يؤثر على مجموعة متنوعة من المواقع بطرق مختلفة،

كما يمكن أن تؤثر على عصب واحد، أو العديد من الأعصاب في نفس الوقت،

ويناقش هذا المقال أعراض واسباب التهاب الاعصاب في الشتاء  وسبل تشخيصها وعلاجها.

ما هو مرض التهاب الأعصاب ؟

يعمل الجهاز العصبي على وصل أعصاب الدماغ والحبل الشوكي والجهاز العصبي المركزي والأعصاب في أطراف الجسم، وأجزائه المختلفة، مثل: الذراعين، اليدين، القدمين، الفم، الأعضاء الداخلية، الوجه.

وينشأ المرض عندما يحدث خلل في الأعصاب التي تمتد لأطراف الجسم، حيث تتضرر أو يحصل تلف دائم فيها، الأمر الذي يخل بوظيفة الأعصاب، إذ: 

  • قد تبدأ الأعصاب بإرسال رسائل ألم خاطئة للدماغ دون وجود أي سبب للألم!
  • قد لا ترسل الأعصاب للدماغ رسائل الألم عندما يكون هناك مسبب فعلي للألم.

وتتعدد الأسباب لما يحصل، ومنها: إصابات، أمراض معينة، التهابات وعدوى معينة، أمراض جينية.

أنواع التهاب الأعصاب

تنقسم الأعصاب إلى ثلاث أنواع:

1- التهاب الأعصاب الحسية:

قد يتميّز بالشعور بالخدر والوخز أو فقدان الشعور والشلل بالمنطقة المصابة.

2- التهاب الأعصاب الحركية:

قد يشمل بالأساس أعراض الضعف وفقدان قوّة العضلات وهزلها.

3- التهاب الأعصاب المختلطة:

فقد تؤدّي في الحقيقة إلى تعقيدات أكثر شدّة، لكنّه النوع الأكثر ندرة من بين الباقي.

بينما يتميّز التهاب كل فئة منها بأعراض تخصه.

أعراض التهاب الاعصاب في الشتاء

 الأعراض الأكثر شيوعا لالتهاب الأعصاب فهي:

  • ألم حاد كشعور الطعنات
  • وخز في الأطراف
  • خدر وتنميل في اليدين والساقين.
  • ضعف في الأطراف مع الشعور بالثقل من حين لآخر
  • حالات متكررة من إسقاط الأشياء وعدم القدرة على حملها
  • شلل الوجه في حالة تورط العصب الوجهي
  • التعرق الشديد
  • عدم ثبات في ضغط الدم
  • ترقق الجلد
  • العجز الجنسي (أكثر شيوعا في الرجال)
  • الشعور بأزيز مستمر
  • شعور بالتضييق على المنطقة المصابة
  • مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإمساك والإسهال.

أسباب عامة لالتهاب الاعصاب

العديد من أنواع الاعتلال العصبي هي تبقى مجهولة السبب، ولكن هناك عدد من الحالات المعروفة التي يمكن أن تؤدي إلى حدوثه، حيث يعد مرض السكري السبب الأكثر شيوعًا لاعتلال الأعصاب الطرفية، إذ يحدث ذلك بسبب ضرر مستويات السكر المرتفعة في الدم على الأعصاب، أما الأسباب والحالات الطبية والإصابات الأخرى تشمل

  •  مرض الكلى المزمن: إذا لم تعمل الكلى بشكل طبيعي، فقد يؤدي اختلال الأملاح والمواد الكيميائية إلى اعتلال الأعصاب الطرفية.
  • الإصابات: يمكن أن تسبب العظام المكسورة والجبس الضغط المباشر على الأعصاب.
  • العدوى: مثل عدوى القوباء المنطقية وعدوى فيروس نقص المناعة البشرية ومرض لايم وغيرها مما يمكن أن يؤدي إلى تلف الأعصاب
  • بعض اضطرابات المناعة الذاتية: وتشمل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة الحمامية الجهازية
  • تناول الكحول المفرط
  • بعض الأدوية: على سبيل المثال العلاج الكيميائي وعلاج فيروس نقص المناعة البشرية
  • نقص فيتامين B12: أو نقص فيتامين الفوليك
  • السموم: مثل المبيدات الحشرية والمذيبات
  • بعض أنواع السرطان: بما في ذلك سرطان الغدد الليمفاوية والورم النخاعي المتعدد
  • مرض الكبد المزمن.

التهاب الاعصاب في الشتاء

 برودة الطقس فى الشتاء والتى تسبب أمراضا عديدة على جلد الإنسان، من أهمها ظاهرة رينود‏، ولسعة البرد‏، وأرتكاريا البرد.

سوء التغذية.

قلة التعرض لأشعة الشمس خاصة بفصل الشتاء.

حدوث نقص في بعض الفيتامينات المهمة، مثل فيتامين د، وفيتامين ب 12، وفيتامين ب 9.

قلة تناول الخضار والفواكه.

التعرض للكثير من المثيرات العصبية.

تشخيص التهاب الأعصاب

بحسب الأعراض التي قد تشكو منها سيحدد الطبيب أي الأعصاب التي من شأنها أن تكون متضرّرة، وبالتالي سيوجّهك لمجموعة من الاختبارات والفحوصات التي قد يكون من ضمنها التالي:

  • اختبار الدم: من خلال اختبار الدم الشامل سيتم الكشف عن وجود أي عدوى أو التهاب، كما يمكن الكشف عن مستوى السكر في الدم، نقص فيتامينات محددة، ارتفاع مستوى المعادن وأمراض المناعة الذاتية.
  • فحص العيون:  يلجأ الطبيب لهذه الفحوصات في حال شكّه بالتهاب العصب البصري، حينها قد يوجّهك لاختبار رؤية الألوان، حدة البصر، اختبار انعكاس الضوء والاستجابة البصرية بالإضافة للفحص العضوي للعين نفسها.
  • البزل القطني وهو فحص يستخدم لاستخراج وفحص السائل الدماغي الشوكي، ويلجأ إليه الطبيب عند شكّه إصابة المريض بالتهاب السحايا أو التهاب الدّماغ.
  • اختبار كهربية العصب (EMG): وهو اختبار يقتضي فحص مدى الآداء الكهربائي للأعصاب، حيث أنّ عمل الأعصاب يترجم شحنات كهربائية في الدماغ. بالتالي يقيس الاختبار سرعة وقوة الإشارات العصبية التي تنقلها الأعصاب.
  • خزعة الأعصاب: هي عبارة عن اختبار روتيني في حالة التهاب الأعصاب، حيث يتم أخذ عيّنة من العصب المتضرر للفحص بالمختبرات.
  • الفحوصات الإشعاعية، بالأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي.

الهدف من هذه الفحوصات هو الحصول على صورة أوضح للأعضاء الداخلية وبالتالي الكشف عن وجود أورام، ضغط على العصب.

علاج التهاب الأعصاب

كما أشرنا سابقا، فإنّ علاج التهاب العصب يتعلّق بمدى شدة الالتهاب ومنطقة العصب المصاب، إلّا أنّ العلاجات قد تتنوّع بين ما يلي:

1. العلاج الدوائي

العلاجات الدوائية بدورها تتأثر أيضا بمدى شدة الألم وموضعه، ففي حالات الألم المعتدل يذهب الطبيب إلى وصف مضادات الالتهابات غير الستيرويدية الأسيتامينوفين والأسبرين والكوديين، أمّا في حالات الألم الشديد فقد يتطلّب وصف مسكنات أفيونية كالترامادول والهيدروكودون أو الكسيكودون.

في حالات الألم الحاد قد يصف الطبيب الكورتيكوستيرودات، وأمّا في حالات الألم العصبي المزمن الذي لا يفارق المريض فقد يستوجب ذلك أدوية الكابسسين، بريجابالين، برولوكسيتين وغيرها.

2. العلاج الطبيعي

العلاج الفيزيائي الطبيعي قد يكون فعالا من أجل إعادة تأهيل العضلات وقوّتها وتحسين القدرة على الحركة. قد يستخدم المعالج التقنيات العلاجية التالية:

  • العلاج البارد
  • كمادات الحرارة
  • تحفيز الأعصاب كهربائيا عبر الجلد
  • الوخز بالأبر
  • التدليك

3. المكملات الغذائية

في حال كان التهاب الأعصاب الذي تعاني منه ناجما عن سوء التغذية فقد يوصي لك الطبيب ببعض المكملات الغذائية، مثلا:

  • فيتامين B12: يساعد في نمو وتجديد الأعصاب.
  • فيتامين B1: يعزز الشفاء من التهاب العصب.
  • الكالسيوم والمغنيسيوم: يساعد في تحسين التوصيل العصبي.
  • الليسيثين: يحمي ويصلح الأعصاب التالفة.
  • البروتين: يعزز إصلاح الأعصاب ويحسن الوظيفة.

4. الجراحة

غالبا ما  تبقى الجراحة هي الحل والملجأ الأخير للأطباء، حيث أن جراحات الأعصاب دقيقة بالغالب، اللا أنّ الطبيب قد يختار اللجوء إليها في حالات ضغط العصب والإصابة الجسدية.

طرق الوقاية من التهاب الاعصاب

تستطيع اتباع بعض القواعد والخطوات البسيطة لحماية نفسك من الإصابة بمرض التهاب الأعصاب الطرفية، إليك أهمها:

  • تجنب الكحوليات تماماً.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • اتباع حمية غذائية صحية.
  • ممارسة الرياضة باعتدال وبانتظام.
  • ارتداء ملابس تحمي من الإصابات أثناء ممارسة الرياضة أو بعض الأنشطة.

وفي نهاية المقالة

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم كما نحرص في مركز كولومبيا على توفر كل ما هو جديد في عالم طب الأعصاب باستخدام أحدث الوسائل العلاجية الأمريكية لمكافحة وعلاج الألم والتي تعمل على ترخي الأعصاب  وعلاج الشد العصبي كما تعرفنا على التهاب الاعصاب في الشتاء اسبابه واعراضه وطرق علاجه وذلك من باب المعرفة والتثقيف الطبي لتجنب ألام الأعصاب المزمن والعمل على تقويته.

Recommended Posts
Call Now Buttonاحجز الان اسعار جلسات العلاج الطبيعيعلاج التهاب مفصل الكتف بأبسط طريقة