التهاب المفاصل الروماتويدي

 In غير مصنف

التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي هو عبارة عن مرض التهابي مزمن يؤثر على حركة المفاصل. ويقوم هذا المرض بتدمير مجموعة واسعة من أجهزة الجسم، بما في ذلك الجلد، والعينان، والرئتان، والأوعية الدموية والقلب.

وسوف نتناول أكثر من خلال هذه المقالة عن أسباب وأعراض وطرق علاج التهاب المفاصل الروماتويدي من خلال “كولومبيا كلينك” لمكافحة الألم بدون جراحة

التهاب المفاصل الروماتويدي

هو عبارة عن مرض مناعي ذاتي، يقوم بمهاجمة المفاصل بشكل رئيسي، وبالأخص مفاصل اليدين، والرسغين، والركبتين. كما يصيب الالتهاب الروماتويدي المفصل، فتصبح أكثر تيبساً وتصلباً، مما يتسبب في تلف أنسجة المفصل؛ وبالتالي ينتج عنه ألمًا طويلًا، أو مزمنًا. كما يؤثر الالتهاب أيضاً على الأنسجة الأخرى في جميع أنحاء الجسم، ويسبب مشكلات عديدة في أعضاء الجسم الأخرى كما هو الحال في: الرئتين، والقلب، والعينين.

أسباب التهاب المفاصل الروماتويدي

لا يعرف حتى الاّن سبب الإصابة بـ التهاب المفاصل الروماتويدي ولكن يمكن أن يوجد هناك بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على المفاصل وسوف نتناول أهم هذه الأسباب من خلال السطور التالية:

  • التعرض لعوامل البيئة حيث يَزيد التعرض لبعض المواد، مثل الأسبستوس والسيليكا من زيادة خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي كما يعتبر هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التقدم في العمر حيث يظهر التهاب المفاصل الروماتويدي، في معظم الحالات التي تفوق سن 50 و 60 عاما.

  • يزداد خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي لدى الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي سابق في إصابة أحد أفراد أسرتهم.

  • الإفراط في التدخين حيث يزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي

  • الإصابة بالالتهابات البكتيرية أو الفيروسية، واستجابة الجسم للأحداث المجهدة مثل: التعرض للصدمات الجسدية والنفسية أو التعرض إلى تلوث الهواء بالمبيدات الحشرية وغيرها.

  • الوزن الزائد أو السمنة المفرطة هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالالتهاب المِفصلي الروماتويدي.

أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي

تتنوع أعراض الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي من شخص إلى أخر حسب طبيعة كل حالة ومن أشهر هذه الأعراض ما يلي:

• الشعور بألم وتورم  في المفاصل لمدة طويلة قد تصل إلى شهور.
•تصلب وتيبس المفصل.
•الشعور بالتعب المستمر، والحمى وإرتفاع درجة حرارة المنطقة المصابة وفقدان الوزن بشكل ملحوظ.
•التعرض إلى الالتهابات المتزايدة.
•الإصابة بجفاف العينين، والفم.
فقدان القدرة على الحركة بشكل طبيعي.
إحمرار المفصل وتورمه.
•إضطراب الرؤية وضعف البصر.
•وجود كتل صغيرة تحت الجلد، تتكون على المناطق العظمية المختلفة.
• الإصابة بالتهاب الرئتين.
•الإصابة بالتهاب الأوعية الدموية.

أنواع التهاب المفاصل

هناك نوعين من التهاب المفاصل وهما كالأتي:

1- الفصال العظمي

يعد الفصال العظمي من أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعًا،وذلك لأنه يتضمن أضرارًا جسيمة تتمثل في ضعف وتآكل غضروف المفصل بما فيها الطبقة الصلبة والملساء التي تتواجد في أطراف العظام حيث يتكون المفصل. وبالتالي يؤدي إلى فقدان القدرة على الحركة بشكل طبيعي والشعور بألم شديد كما يمكن أن يحدث هذا البِلى أو الضعف والتآكل بمرور الوقت، أو قد يمكن أن تزيد سرعة حدوثه بسبب تعرض المفصل لحادثة أو إصابة العدوى.

كما يؤثر التهاب الفصال العظمي أيضًا على المفصل بشكل كامل. مما يسبب وجود بعض التغيرات في العظام، وبالتالي التدهور في الأنسجة الضامة التي قد تربط العضلات بالعظام وتمسك بالمفصل معًا. كما تُسبب أيضًا إلى الإصابة بالتهاب في بطانة المفصل.

2- التهاب المفاصل الروماتويدي

النوع الثاني من التهاب المفاصل هو التهاب المفاصل الروماتويدي، حيث يهاجم الجهاز المناعي للجسم البطانة التي قد تغلف كبسولة المفصل، وهي عبارة عن غشاء سميك يحيط بجميع أجزاء المفصل. مما يصبح الغشاء الزليلي ملتهبة ومتورمة ويؤدي بنهاية الأمر إلى تلف الغضروف والعظام القريبة من المفصل.

طرق تشخيص الإلتهاب الروماتويدي

تتعدد طرق التشخيص التي يستخدمها طبيب العظام في “كولومبيا كلينك” ليتم الكشف عن تلك الأعراض وبناءاً عليها يتم تحديد طريقة العلاج المناسبة لطبيعة كل حالة ومن ضمن طرق التشخيص الأتي:

  • في البداية يتم إجراء الفحص البدني والكشف عن مكان الألم والتورم، والإحمرار والدفء. قد يَفحَص أيضًا ردود أفعالكَ وقوة عضلاتك تجاه ضربة معينة.
  • إجراء تحليل الدم حيث يشير إرتفاع معدل ترسيب كرات الدم الحمراء والبروتين التفاعلي سي إلى الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • هناكَ اختبارات أخرى تكتشف عن وجود الأجسام المضادة للعامل الروماتيدي وببتيد السيترولين المضاد للحلقات.
  • عمل الفحوص التصويرية وهي تشمل على الخضوع لإجراء الأشعة السينية للمساعدة في تتبع تقدم التهاب المفاصل مع مرور الوقت.
  • يمكن أيضاً أن تساعد الاختبارات التصوير بالرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية في أن تحديد والكشف عن مدى خطورة المرض في الجسم.

طرق علاج التهاب المفاصل

عيادة العظام فى كولومبيا كلينيك تتكون من فريق طبي من افضل دكاترة عظام ، وتكرس هذه الممارسة للوقاية والتشخيص والعلاج من العضلات والمفاصل والأربطة والأوتار وآلام العظام التي قد تكون قد ظهرت بعد إصابة أو حادث. تتنوع طرق العلاج المتبعة من قبل طبيب العظام بـ “كولومبيا كلينك” حسب طبيعة كل حالة ومن ضمن طرق العلاج الأتي:

العلاج الدوائي

  • وصف مضادات الالتهاب غير الستيرويدية حيث تعمل على التخفيف من حدة الألم وتقلل من الالتهاب. ومن ضمن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي يمكن الحصول عليها دون وصفه طبية إيبوبروفين والصوديوم نابروكسين.
  • وصف أدوية الستيرويدات حيث تقلل أدوية الكورتيكوستيرويد، مثل البريدنيزون، من التهاب المفاصل والتخفيف من حدة الألم وتبطئ من تلف المفاصل وتخفف الأعراض.
  • العقاقير المضادة للروماتيزم المعدلة حيث يمكن لهذه الأدوية إبطاء تقدم وتفاقم التهاب المفاصل الروماتويدي وتعمل على الحفاظ على المفاصل والأنسجة الأخرى المحيطة من التلف الدائم. وتشمل العقاقير المضادة للروماتيزم المُعدلة على ميثوتريكسات، وهيدروكسيكلوروكين، وسولفاسالازين.

  • وصف الأدوية البيولوجية  التي تستهدف أجزاء من الجهاز المناعي ليقوم على تحفيز الالتهاب الذي قد يتسبب في تلف المفاصل والأنسجة.

العلاج الطبيعي

  • حيث يعمل أخصائي العلاج الطبيعي على إجراء بعض التمارين والطرق العلاجية التي تساعد في الحفاظ على مرونة وصحة المفاصل. كما يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بـ “كولومبيا كلينك” على إتباع أساليب جديدة لممارسة المهام اليومية، مما يخفف الضغط على المفاصل.

  • كما يمكن للمعالج المهني أن يظهر لك بعض الطرق للتكييف مع نمط الحياة لتقليل تأثير الحالة.

  • وهناك أيضًا بعض الأجهزة التي يمكن التوصية بها للمساعدة في المهام اليومية.

  •  ممارسة بعض التمارين الخفيفة تحت إشراف أخصائي العلاج الطبيعي التي تعمل على تقوية العضلات حول المفاصل، كما يمكن أيضاً أن تساعد في التغلب على الإرهاق الذي قد تَشعر به.
  • تجنب ممارسة التمارين على المفاصل الضعيفة أو المصابة أو الملتهبة بشدة.
  • استخدام العلاج بالحرارة وبالبرودة حيث يمكن أن تساعد الحرارة في التخفيف من الألم واسترخاء العضلات المشدودة والمؤلمة.
  • ايضاً يمكن للبرودة أن تعمل على تبلّد الإحساس بالألم والتقلل من التورم.

وفي نهاية المقالة

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم كما نحرص في مركز كولومبيا على توفير افضل دكتور عظام وأيضاً توفير كل ما هو جديد في عالم طب الأعصاب باستخدام أحدث الوسائل العلاجية الأمريكية لمكافحة

وعلاج الألم والتي تعمل على ترخي الأعصاب  وعلاج الشد العصبي كما تعرفنا على ما هو افضل دكتور عظام

وذلك من باب المعرفة والتثقيف الطبي لتجنب ألام الأعصاب المزمن والعمل على تقويته.

 

Recommended Posts
Call Now Buttonاحجز الان افضل دكتور عظامخشونه المفاصل