تآكل المفصل أسبابه وطرق علاجه

 In غير مصنف

تآكل المفصل

أسباب تآكل المفصل وكيفية علاجها؟

يعانون كثير من الناس من أعراض تآكل المفصل ولكن في الغالب ما يتم تجاهل هذه الأعراض والتي قد تؤدي إلى نتائج وخيمة.

فخشونة مفصل غالبًا ما تصيب صغار السن بعد الحوادث أو إصابات كرة القدم

والتي ينتج عنها تآكل في المفاصل وتكون مصحوبة بألم شديد في الكاحل مع تورم بسيط.

وفي هذه المقالة سوف نتنناول شرح تفصيلي أكثر عن تآكل المفصل اسبابها وأعراضها وطرق علاجها وذلك من خلال “كولومبيا كلينك”.

تآكل المفصل

تنشأ امراض التأكل (المفصلي) في مفصل الكاحل العلوي والسفلي بخلاف مفصل الورك والركبة  كنتيجة لاصابة مبكرة في مفصل الكاحل.

ومن ثم نحو 90٪ من حالات التأكل في مفصل الكاحل هي نتيجة اصابة، أي تأكل مفصل كاحل ثانوي.

في المقالة التالية سوف نعرض الأسباب الرئيسية لتأكل المفصل.

 كذلك نريد تقديم المعالجات، التي يمكن بواسطتها وقف تأكل المفصل او ابطائه بقوة.

الهدف:

تجنب فقدان التمتع بالصحة.

علاج أضرار الحادث يمكننا غالبا اتخاذ إجراءات علاج تأكل المفصل.

أسباب تآكل المفصل

مقارنة بمفصلي الورك والركبة، فإن نادرًا ما يصاب الإنسان بخشونة مفصل الكاحل وأغلب ممن يعانون من تآكل مفصل الكاحل هم الشباب.

 نتيجة لإصابة في الكاحل إثر حادث أو تصادم أو إصابات رياضية.

ومن الممكن أيضًا أن يؤدي الروماتيزم والنقرس والسمنة “زيادة التحميل على مفصل الكاحل” إلى تآكل المفصل والإصابة بالخشونة.

إختلالات في مفصل الكاحل بعد تمزق الأربطة

إصابات العظام والغضاريف بعد تمزق الاربط

لحمولة الزائدة على الكاحل عن طريق الرياضة أو زيادة الوزن

حركة قليلة للغاية

ختلالات واضطرابات في محور الساق ناتجة عن تشوهات القدم (الأقدام المضربية، أقدام مسطحة).

وضعية خطأ بعد وقوع حادث

التهاب (الروماتيزم)

أسباب عصبية، على سبيل المثال، اعتلال الأعصاب المتعدد ، أو الآفات العصبية

أسباب ناتجة عن عملية التمثيل الغذائي: النقرس، داء ترسب الأصبغة الدموية وداء السكري

أعراض تآكل المفصل

  • تورم مصاحب بألم شديد.

  • صوت طقطقة مصاحبة للألم.

  • سخونة المفصل.

  • عدم القدرة على السير لفترات طويلة.

  • الألم الشديد بعد القيام بأي أعمال بدنية مجهدة مثل لعب التنس وكرة السلة.

  • في حالات تآكل الكاحل “خشونة مفصل الكاحل” يصبح الكاحل متيبس ومتصلب ويشعر المريض بعدم القدرة على تحريكه نهائيًا.

  • التورُّم والاحمِرار.

  طرق تشخيص تآكل المفصل

هناك العديد من الطرق التي تستخدم في تشخيص التهاب وتأكل المفاصل ومن ضمنها:

الاختبارات المختبرية

تتضمَّن السوائل الشائعة التي يتمُّ تحليلها الدم، والبول، وسائل المفصل.

للحصول على عَيِّنة من سائل المفصل، فسيقوم طبيبكَ بتنظيف وتخدير المنطقة قبل إدخال إبرة في مساحة المفصل لسحب بعض السائل.

التصوير بالأشعة

تستطيع هذه الأنواع من الاختبارات الكشف عن المشكلات في مفصلك التي قد تكون مسببة للأعراض التي تشعر بها.

ومن أمثلتها ما يلي:

  • الأشعة السينية تستطيع إظهار فقدان الغضاريف وتلف العظام والنتوءات العظمية.
  • التصوير المقطعي المحوسب تلتقط ماسحات التصوير المقطعي المحوسب صورًا من عدة زوايا مختلفة باستخدام الأشعة السينية ومن ثم تدمج هذه المعلومات للحصول على منظر مستعرض للبِنية الهيكلية الداخلية. يمكن للتصوير المقطعي المحوسب إظهار كل من العظام والأنسجة الرخوة المحيطة بها.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) من خلال الجمع بين موجات الراديو ومجال مغناطيسي قوي، يمكن للتصوير بالرنين المغناطيسي إنتاج صور مقطعية أكثر تفصيلًا للأنسجة الرخوة مثل الغضاريف والأوتار والأربطة.
  • ألتراساوند (تصوير فوق صوتي) تَستخدم هذه التقنية موجات صوتية عالية التردد لتصوير الأنسجة الرخوة والغضاريف والبنية الهيكلية التي تحتوي على السوائل بالقرب من المفاصل (أجربة). يتم أيضًا استخدام الألتراساوند (تصوير فوق صوتي) لتوجيه موضع الإبرة في عمليات الشفط والحقن في المفصل.

علاج تآكل المفصل

يتم علاج تأكل المفاصل من خلال عدة طرق تختلف بإختلاف طبيعة المفصل وحدة التاّكل حيث يتضمن العلاج الأتي:

العلاج الدوائي:

تختلف الأدوية المستخدَمة لعلاج التهاب المفاصل تَبَعًا لنوع الالتهاب.

تشمل الأدوية شائعة الاستخدام لالتهاب المفاصل، ما يلي:

  • مسكِّنات الألم تُساعد هذه الأدوية على تقليل الألم، ولكن ليس لها أي تأثير على الالتهاب. يتضمَّن خيار تناوُل الأدوية المتاحة دون وصفة طبية الأسِيتامينُوفين (تيلينول، وأدوية أخرى).

     عند تناول العقاقير أفيونية المفعول لفترة طويلة، فإنها قد تصبح عادة؛ مما يُسبِّب الاعتماد العقلي أو الجسدي.

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية تُقلِّل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية كُلًّا من الألم والالتهاب. ومن ضمن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي يُمكن الحصول عليها دون وصفة طبية أيبوبروفين.

    يُمكن أن تُسبِّب مضادات الالتهاب غير الستيرويدية عن طريق الفم تهيُّجًا في المعدة، وقد تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية متوفِّرة أيضًا ككريمات أو جيل، والتي يُمكن دعكها على المفاصل.

  • المُهيجات المقابلة تحتوي بعض أنواع الكريمات والمراهم على المنثول أو الكابسيسين، وهو المكوِّن الذي يجعل الفلفل الحريف حارًّا. قد يتسبَّب فَرْك هذه المستحضَرات على الجلد فوق المفصل الذي يوجد به الألم في عرقلة انتقال إشارات الألم من المفصل نفسه.
  •  تُستخدَم الأدوية المضادة للروماتيزم المُعدَّلة لسير المرض لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، حيث تُبطِئ الجهاز المناعي أو تُوقِفه عن مهاجمة المفاصل. ومن أمثلة هذه العقاقير الميثوتريكسيت (التريكسال والراسوفو وغيرهما) وهيدروكسي كلوروكوين (بلاكونيل).
  • عادةً ما تُستخدَم العوامل المعدلة للاستجابة الحيوية بالاقتران مع الأدوية المضادة للروماتيزم المُعدَّلة لسير المرض، وهي عقاقير مُصمَّمة وراثيًّا وتستهدف جزيئات بروتينية مختلفة تشارك في الاستجابة المناعية.

  • الكورتيكوستيرويدات تُقلِّل هذه الفئة من الأدوية، والتي تتضمَّن بريدنيزون (بريدنيزون إنتينسول ورايوس) والكورتيزون (كورتيف)، الالتهاب وتثبط الجهاز المناعي.

العلاج الجراحي

يتم اللجوء للعلاج الجراحي في الحالات الأتية:

  • إصلاح المفصل يُمكن في بعض الحالات تنعيم أسطح المفاصل أو إعادة رصفِها للحد من الألم وتحسين الفاعلية الوظيفية. ويُمكن تنفيد مثل تلك الأنواع من الإجراءات بمنظار المفصل — ذلك بعمل فتحات صغيرة فوق المفصل.
  • استبدال المفصل يتم في هذا الإجراء إزالة المفصل التالف واستبداله بمفصل اصطناعي. وتُعد مفاصل الوركين والركبتين من المفاصل التي يشيع استبدالها.
  • دمج المفصل يُستخدم هذا الإجراء في كثير من الأحيان مع المفاصل الأصغر حجماً كمفاصل الرسغين والكاحلين والأصابع. فيتم خلال هذا الإجراء إزالة طرفا عظمتي المفصل ثُمَّ يُدمج الطرفين معًا حتى يتماثلا للشفاء في وحدة واحدة ثابتة.

طرق الوقاية من تآكل المفصل

لابد من إتباع بعض الإرشادات الهامة للوقاية من تاّكل المفاصل وسوف نتعرف عليها من خلال السطور التالية:

  • إنقاص الوزن إذا كانت لديكَ سِمْنَة، فإن إنقاص الوزن يُمكن أن يُساعد في تقليل الضغط على المفاصل التي تحمل الوزن. وقد يزيد هذا من حركتك ويحد من إصابة المفصل في المستقبل.
  • مارِسِ التمارين الرياضية يُمكن أن تُساعد ممارسة التمارين الرياضية في الحفاظ على مرونة مفاصلك. قد تكون ممارسة الرياضات الهوائية المائية والسباحة خيارات جيدة؛ لأن الطفو على الماء يُقَلِّل من الضغط على المفاصل التي تحمل الوزن.
  • الحرارة والبرودة قد تخفف الكمادات الساخنة أو الكمادات الباردة من آلام التهاب المفاصل.
  • الأجهزة المساعدة يُمكن أن يُساعد استخدام العصي وحشوات الأحذية والمشايات ومقاعد المرحاض المرتفعة والأجهزة المساعدة الأخرى في حماية مفاصلكَ وتحسين قدرتكَ على أداء المهام اليومية.

في نهاية المقالة

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم ونسعى في مركز كولومبيا على تقديم أفضل رعاية طبية لعلاج جميع المرضى من الشعور بالألم كما تم توضيح موضوع تآكل المفصل وذلك من باب المعرفة والتثقيف.

أحدث المقالات
Call Now Buttonاحجز الان علاج التهاب مفصل الكتف بأبسط طريقةعلاج التهاب الاعصاب الطرفية بالاعشاب