دور العلاج الطبيعى للاطفال وأجهزة العلاج الطبيعي المناسبة

 In غير مصنف

دور العلاج الطبيعى للاطفال

دور العلاج الطبيعى للاطفال

يشكل دور العلاج الطبيعي للاطفال تجربة علاجية جديدة على الأمهات والآباء حيث أصبحت هناك العديد من الحلول العلاجية أخرى مثل برامج العلاج الطبيعي وأنها قد تعد الحل الأمثل للتعافي من حالات متعددة غير إصابات الكسور ومشاكل العظام، وعلى حسب كل حالة نجد إجابة سؤال يشغل بال العديد من الآباء وهو كم عدد جلسات العلاج الطبيعي التي سيحتاجها طفلي من أجل التعافي؟ ويعد طبيب العلاج الطبيعي وحده هو الذي يستطيع تحديد كم عدد جلسات العلاج الطبيعي المناسبة لحالة طفلك، وسوف نتناول أكثر في هذه المقالة دور العلاج الطبيعى للاطفال في إعادة التأهيل من خلال “موقع كولومبيا كلينك”.

دور العلاج الطبيعى للاطفال

تتمثل أهمية ودورالعلاج الطبيعي للاطفال في قدرته على مساعدة الأطفال في ممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي، حيث يساعد في:

1- استعادة مجال حركة المفصل والاحتفاظ به من خلال الحركة والتمرين .
2- تخفيف الألم وتحسين حالتهم بالرغم من المضاعفات التي من الممكن أن يتعرضوا لها، مثل الأطفال المصابين بالتوحد حيث يساعدهم العلاج الطبيعي بشكل ملحوظ على التعايش بشكل طبيعي.
3- تقييم طول العضلة و إنجاز تمرينات التمدد وحركة الألياف الطرية لتعزيز العضلة.
4- تنفيذ التقويم الخاص بقوة الحركة.
5- تقييم التوازن والتدريب على الجلوس والوقوف والمشي.
6- إعطاء التمرينات الخاصة بهدف زيادة القوة والتحمل . والتنسيق لمجموعة محددة من العضلات أو الجسم كله.
7- تقدير احتياج الطفل للأجهزة المساعدة.
8- علاج مشاكل تأخر الحركة والنمو، ومن أهمية العلاج الطبيعي أيضًا أنه وسيلة علاج أساسية للتعافي من المشاكل الناتجة عن الحوادث أو الإصابات الرياضية.

دور أخصائي العلاج الطبيعى للاطفال

يقوم أخصائي العلاج الطبيعى للاطفال بتقييم الحركة والتوازن ومن ثم التوصية على التدريبات التي يحتاجها في كل مرحلة عمرية.
اختيار الأجهزة المساعدة التي يحتاجها، وكلاهما يساعد الطفل على التكيف مع إعاقته، وإعطاءه الخبرة الحسية والحركية.
بناء وتطوير الحركة للوصول إلى نوع أقرب للطبيعي من الحركة من خلال التدريب اليومي المدروس.
 تعلم أفضل الطرق للحركة والاتزان الجسمي.
مساعدة الطفل على الوقوف والمشي الطبيعي أو باستخدام الأجهزة التعويضية المساعدة كالعكاز أو الكرسي المتحرك.
وكذلك تدريب اليدين لاستخدامها في الأكل والشرب.
قد يستخدم المعالج الطبيعي مهارات قد تبدو بسيطة مثل : الركض ورمي الكرة واستخدام العجلة، وتلك الأساليب الغرض منها زيادة المهارات الحركية وتقويتها من أجل الوصول إلى مهارات معينة بالتدريج.

حالات تحتاج للعلاج الطبيعي

  • تأخر النمو الحركي.
  • اضطراب طيف التوحد.
  • الشلل الدماغي للأطفال.
  • متلازمة داون.
  • الإعاقات الحركية للأطفال المصابين بالتوحد.
  • تأهيل ما بعد العمليات الجراحية للأطفال.
  • حالات ضمور العضلات.
  • الآلام العضلية.
  • الإصابات الرياضية للأطفال.
  • التهابات المفاصل.
  • التهابات الأعصاب.
  • إعادة تأهيل الجسم بعد العمليات الجراحية.

لماذا تختار مركز كولومبيا ل العلاج الطبيعى للاطفال؟

حيث يوفر مركز كولومبيا العديد من اجهزة العلاج الطبيعي التي تستخدم في إعادة تأهيل وعلاج الاطفال بأحدث التقنيات والتكنولوجيا الأمريكية بخبرة سنين عالية الجودة.

  •  يتميز مركز كولومبيا بتوفير فريق من أخصائيي العلاج الطبيعي للأطفال بمختلف الجنسيات الذين يتسمون بالخبرة في العمل مع الأطفال منذ الولادة وحتى سن المراهقة، ولديهم المزيد من الخبرة في مجال طب الأطفال.
  • يتميز مركز كولومبيا بوجود تعاون مشترك بين عيادة العلاج الطبيعي وباقي العيادات الأخرى بالمركز بهدف الاهتمام الدقيق بتفاصيل كل حالة.
  • يوفر المركز أحدث وأفضل أجهزة العلاج الطبيعي والمعدات لعلاج العديد من الحالات والمشاكل.
  • يوفر فريق الأطباء خطة تأهيلية للآباء والأمهات لمساعدتهم في التعامل الصحيح مع أطفالهم للتعافي والوصول إلى بر الأمان وتوضيح أهمية العلاج الطبيعي لهم.
  • يعمل الأطباء على تخصيص برنامج لكل حالة على حسب التفاصيل الخاصة بها.
  • تتسم أجهزة العلاج الطبيعي في المركز بالقدرة على علاج الأطفال بأعمار مختلفة منذ الولادة حتى المراهقة.

أجهزة العلاج الطبيعى للاطفال

هناك العديد من الأجهزة والتمارين والبرامج العلاجية التي تساعد في اعادة تأهيل الاطفال وتتضمن الأتي:

1- وحدة إعادة التأهيل

وهي تشمل تدريب الأطفال على اجهزة معينه تساعدهم على المشي والوقوف  وذلك ليوفر ثباتًا وتوازنًا أكثر للطفل أثناء الوقوف والمشي.

2- وحدة العلاج والتمارين الفردية

يتم تحديد عدد الجلسات ووضع خطة التأهيل العلاجي ومعرفة نوع التمارين المناسبة على حسب كل طفل ،

وتتنوع هذه التمارين بين تمارين المقاومة، وتمارين تقوية العضلات، وتمارين الشد والاستطالة، والعديد من التمارين المختلفة التي تعمل على علاج القصور الحركي عند الطفل وزيادة المهارات والقدرة الحركية بشكل عام،

بالإضافة إلى تحسين التناغم العضلي، وتقوية الثبات والتوازن الخاص بالطفل.

وهذا يوضح أن ليس كل الحالات تحتاج إلى استخدام أجهزة العلاج الطبيعي بل من الممكن أن تتعافي بممارسة بعض التمارين العلاجية.

3- التدليك العلاجي

يوفر التدليك العديد من الفوائد على الجسم حيث يعمل على شد واسترخاء العضلات، ومن خلال وحدة التدليك العلاجي يتم استخدام زيوت مخصصة لتحسين وتنشيط الدورة الدموية وتقوية العضلات ولا تحتاج الحالة حينها لأي من أجهزة العلاج الطبيعي.

وغيرها من التمارين والاجهزة التي تساعد في إعادة تأهيل الاطفال وممارسة حياتهم الطبيعية من جديد.

أسباب تاخر الحركة لدى الطفل

هناك العديد من الأسباب التي من الممكن أن تؤثر على تاخر الحركة والنشاط لدى الطفل ومن ضمنها الأتي:

– العوامل الوراثية وهي أحد أهم الأسباب الشائعة للتأخر الحركي؛ حيث إن وجود طفرات جينية يؤدي إلى حدوث متلازمات جينية يكون لها تأثير على التطور الحركي الطبيعي عند الطفل مثل متلازمة داون.
– مشاكل ما قبل وأثناء الولادة  قد تحدث بعض المشاكل التي تسبق الولادة مثل؛ الالتهابات الفيروسية وتسمم الحمل والتي تترك آثارا حركية، أو الولادة المبكرة للطفل، كما ان حدوث بعض المشاكل أثناء الولادة كنقص الأكسجين الذي قد يسبب موت أو ضمور بعض الخلايا المخية والتي تؤثر على النواحي الحركية عند الطفل.
-المشاكل والعوامل ما بعد الولادة قد يكون أحد أسباب التأخر عند الطفل عدم مقدرة الأم على إعطائه الاهتمام الكافي وتوفير بيئة مناسبة لتطوره حركيا واجتماعيا.

جلسات العلاج الطبيعى للاطفال

  1. هو أحد أهم البرامج العلاجية الفعالة التي يتم وضعها طبقًا لكل ما تحتاجه كل حالة لمساعدتها في التعافي من العديد من الأعراض والمشاكل التي تؤثر على حركة وأداء الجسم،
  2. بالإضافة إلى دعم الأجسام الضعيفة لكسب المرونة وقوة التحمل اللازمة لحركة صحية سليمة.
  3. تدخل جلسات العلاج الطبيعي في علاج كثير من المشاكل التي قد يتعرض لها الشخص المصاب بعد تعرضه لأي إصابة تركت عجز أو قصور في حركة عضو من أعضاء جسمه
  4. يأتي دور العلاج الطبيعي في المقدمة لاستعادة الوظائف العضلية سريعا.
  5. لا يقتصر العلاج الطبيعي في علاج الكسور ومشاكل العظام فقط كما يعتقد البعض، بل يساهم  في علاج العديد من الأعراض والمشاكل المختلفة
  6. مثل أمراض العضلات والأعصاب، بالإضافة إلى الآلام والمشاكل الناتجة عن الحوادث والإصابات،
  7. وسوف نعرض فيما يلي أهم الحالات التي تظهر أهمية  بها…
  8. وكيف يشارك ويدعم أصحابها في التعافي منها وممارسة حياتهم بشكل طبيعي!!

وفي نهاية المقالة

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم كما نحرص في مركز كولومبيا على توفر كل ما هو جديد في عالم طب الأعصاب باستخدام أحدث الوسائل العلاجية الأمريكية لمكافحة وعلاج الألم والتي تعمل على ترخي الأعصاب  وعلاج الشد العصبي كما تعرفنا على دور العلاج الطبيعى للاطفال وذلك من باب المعرفة والتثقيف الطبي لتجنب ألام الأعصاب المزمن والعمل على تقويته.

Recommended Posts
Call Now Buttonاحجز الان ماهو علاج الام العظام والمفاصل بدون مضاعفات؟علاج وجع العظام والمفاصل