علاج لالام المفاصل والعظام بسهولة

 In غير مصنف

علاج لالام المفاصل والعظام

أفضل علاج لالام المفاصل والعظام

يتم تعريف آلام المفاصل على أنها ألام في مفاصل الجسم.

وهي من الأمراض الشائعة جدا في التهاب المفاصل المزمن.

حيث إن المفصل هو عبارة عن نقطة الربط بين عظمتين متجاورتين (أو أكثر)، ومبني بشكل يتيح حركة ميكانيكية ويدعم عظام الجسم.

وفي هذه المقالة سوف نتناول أكثر عن موضوع أفضل علاج لالام المفاصل والعظام من خلال موقع “كولومبيا كلينك”.

أسباب لالام المفاصل والعظام

  • السمنة والوزن الزائد، حيث تعمل الدهون والشحوم المتراكمة في مختلف أجزاء جسم الإنسان على الضغط على مفاصل الجسم وإيذائه.

  • التقدّم في العمر، فكلّما كان الشخص أكبر كلّما كانت عظامه ومفاصله أضعف.

  • النقرس ينتج بسبب زيادة حمض اليوريك في الجسم. كما أن بعض العوامل، مثل: الوراثة، ونمط الحياة، والبيئة، يمكن أن يكون لها تأثير في الاصابة بأنواع مختلفة من التهابات المفاصل.

    مرض النقرس، الذي يصيب الجسم ويتركه ضعيفاً وهزيلا

  • حدوث احتكاك وخشونة في المفاصل، فيتناول المرضى المهدئات، والمضادات وغيرها، وقد تتعدد الأسباب في ذلكَ، فقد تكون أسباب ميكانيكية كالتعرُضِ للصدماتِ والكسورِ، أو الأمراض المناعية، كما وأن زيادة الوزنِ يعد واحد من أسباب التهاب المفاصل، وتنتشرُ في الفئات العمريةِ ما بين (40-50)، وبالأخص عند النساء.

  • الجهد البدني والجسماني الكبير، والذي يعمل على الضغط على العظام والمفاصل.

  • ​التقدم في العمر.

  • الجنس، حيث إن معظم أنواع التهاب المفاصل تصيب النساء، أما النقرس فهو أكثر شيوعًا في الرجال.

  • الجينات، والسمات الوراثية.

  • زيادة الوزن، والسمنة.

أعراض لالام المفاصل والعظام

تختلف الأعراض من شخص لأخر حسب حدة ونوع المرض:

  • الألم، والتصلب (التيبس) في المفاصل وحولها، والاحمرار.
  • التورم والانتفاخ في مناطق اليدين والقدمين.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بالألم وتيبّس المفاصل خاصّةً في أوقات الصباح
  • أو عند الجلوس لأخذ قسطٍ من الراحة.
  • الشعور بسخونة مناطق المفاصل سواء الأقدام أو الأيدي.
  • ارتفاعٌ في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • التعب العام والضعف والشعور بالإعياء والإجهاد.
  • انخفاض نطاق الحركة

كيف يتم تشخيص الام العظام والمفاصل؟

يهدف تشخيص آلام العظام والمفاصل إلى تحديد العامل المسبب

وهي الخطوة الإستباقية اللازمة لوضع الخطة العلاجية المناسبة .

لذا  فإن الفحص الإكلينيكي للمريض مع التدقيق في تاريخه المرضي والجراحي والدوائي يشكلون جانبا مهما في هذا الشأن .

أيضا فلابد من إجراء بعض الإختبارات التشخيصية والفحوصات المعملية التي تساعد كثيرا في عملية التشخيص

حيث يتم مبدأيا إجراء ما يلي ..

  • صورة دم كاملة & إختبار سرعة الترسيب .
  • فحص وظائف الغدد الكظرية والدرقية والجاردرقية .
  • تحليل بول كامل.
  • قياس مستوى الأملاح والشوارد بالدم .
  • الفحوصات التصويرية كالأشعة السينية
  • والأشعة المقطعية
  • وأشعة الرنين المغناطيسي
  • والموجات فوق الصوتية .

 علاج لالام المفاصل والعظام

علاج آلام المفاصل

يمكن علاج آلام المفاصل باللجوء إلى نوعين من العلاجات، وهما العلاجات المنزلية والعلاجات الطبيّة، وفيما يلي بيان لكلٍ منهما:

العلاجات المنزلية:

هُناك العديد من الطُرق التي يُمكن من خلالها التّحكم بهذا الألم، نذكر منها ما يلي: استخدام مسكّنات الألم الموضعية أو تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية التي تُباع دون وصفة طبية؛ إذ تُساهم هذه الخيارات في تخفيف الألم، والانتفاخ، والالتهاب، ومن النصائح التي تُقدّم للأشخاص الذين يُعانون من آلام المفاصل: اللجوء إلى خيار التدليك، أو أخذ حمام دافئ، أو التمدّد بشكلٍ مُتكرر، أو الحصول على قسط كافٍ من الراحة. ممارسة التمارين الرياضيّة والأنشطة البدنية المُختلفة، مع الحرص على مُمارسة أنشطة التمدّد قبل البدء بالتمارين الرياضيّة؛ إذ يُساهم ذلك في منح المفاصل مدىً جيّداً للحركة.

الحفاظ على الوزن الصحّي، إذ يُساهم ذلك في تقليل الضغط الواقع على المفاصل.

العلاجات الطبية:

يعتمد العلاج الطبيّ المُتّبع في حال معاناة الشخص من آلام المفاصل على السبب الكامن وراء الشعور بهذه الآلام، وقد يتطلب الأمر سحب السائل المُتراكم في منطقة المفصل أو إجراء جراحة بهدف استبدال المفصل، أمّا الطُرق غير الجراحية فتتمثل بتغيير أنماط الحياة أو تغيير الأدوية التي تتسبّب بحدوث هذه الحالة، وفي حالات أخرى تُوصف الأدوية المُضادة للالتهابات.

علاج آلام العظام

يعتمد علاج آلام العظام على السبب الرئيسيّ الذي أدّى إلى حدوث هذه الحالة، وللسيطرة على هذه الحالة ينصح الطبيب بإراحة الجزء المتأثر قدر الإمكان

ويتطلب العلاج أيضاً وصف أنواع مُعينة من الأدوية، نذكر منها ما يلي:

مسكّنات الألم: وهي من أكثر الأدوية شيوعاً المُستخدمة لتخفيف ألم العظام، وتجدر الإشارة إلى أنّها لا تُعالج المُسبّب الرئيسيّ الذي أدّى إلى الشعور بآلام العظام، وإنّما تُسكّن الألم فحسب، وفي الحقيقة هُناك نوعان من الأدوية التي قد تُستخدم لهذا الغرض؛ تلك التي لا تحتاج وصفة طبيّة كالآيبوبروفين  والأسيتامينوفين، أو التي تتطلب وصفة طبيّة والتي تُوصف في الحالات التي تتراوح فيها شدّة الألم بين المُعتدلة إلى الشديدة؛ كالمورفين.

المضادات الحيوية: تُوصف هذه الأدوية في الحالات التي تُصيب فيها العدوى عظام الشخص فتُسبّب شعوره بآلام فيها.

المكمّلات الغذائية: تُوصف المُكمّلات الغذائية بهدف تعويض نقص المعادن في جسم الشخص، خاصّة الأشخاص الذين يُعانون من هشاشة العظام والذين يحتاجون لاستعادة المستويات الطبيعية من الكالسيوم وفيتامين د، وتجدر الإشارة إلى أنّ المكمّلات الغذائية قد تتوفر بأشكال مُختلفة؛ منها الشراب السائل، والحبوب بما فيها القابلة للمضغ.

نصائح لممارسة النشاط البدني بأمان مع التهاب المفاصل

– البدء ببطء، وعلى نحو تدريجي، على سبيل المثال: ممارسة النشاط بين 3 و5 دقائق مرتين في اليوم، ثم زيادة الدقائق في كل مرة، كإضافة نشاط مدته 10 دقائق في المرة الواحدة. وترك وقت كافٍ؛ لضبط الجسم على المستوى الجديد، قبل إضافة دقائق أخرى من النشاط.
– تعديل النشاط عند ازدياد أعراض التهاب المفصل، مثل: الألم، والتصلب، والتعب، مع محاولة البقاء نشطًا قدر الإمكان دون تفاقم الأعراض.
– لابد أن يكون النشاط البدني غير عنيف فيؤذي المفصل؛ لذا يجب اختيار الأنشطة السهلة على المفاصل، مثل: المشي، وركوب الدراجات، أو التمارين الرياضية المائية.
– ممارسة النشاط البدني في الأماكن الآمنة، كالمناطق التي تكون فيها الأرصفة، أو الممرات مستوية وخالية من العوائق، وتكون مضاءة جيدًا، ويتم فصلها عن حركة المرور الكثيفة.
– كما ممارسة النشاط البدني يمكن أن يؤخر ظهور المضاعفات المرتبطة بالتهاب المفاصل، والمساعدة على معالجة الأمراض المزمنة الأخرى، مثل: داء السكري، وأمراض القلب، والسمنة.
– التحدث مع الطبيب حول النشاط البدني المسموح به بما يتوافق مع قدرات المصاب، وأهدافه الصحية.

علاج لالام المفاصل والعظام بالأعشاب

الزنجبيل: 

يستخدم بإضافته إلى الطعام، أو باستخدام زيتهِ كمساج فعال موضعي، فالزنجبيل له دور فعال في علاج خشونة المفاصلِ ويُحسن الدورة الدموية.

الكركم:

والذي له دور كبير في تعطيل عملية فقدان العظام للأملاح المعدنية وبذلك يساهم في علاج الالتهابات.

الشاي الأخضر:

ومن أهم فوائدهِ أنه يحتوي على المركب العضوي (البوليفينولات)، وهو مركب يُساعد في مقاومة التهاب المفاصلِ.

بُذور الكتان:

وتستخدم بمزجها مع الطعام والشراب، وتعد غنية بالأحماض التي تُحفز إنتاج الهرمونات الخاصة في علاج التهاب المفاصل.

في نهاية المقالة

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم ونسعى في مركز كولومبيا على تقديم أفضل رعاية طبية لعلاج جميع المرضى من الشعور بالألم كما تم توضيح موضوع أفضل علاج لالام المفاصل والعظام وذلك من باب المعرفة والتثقيف.

أحدث المقالات
Call Now Buttonاحجز الان علاج فعال لالتهاب المفاصلجراحات زراعة الاعصاب لإعادة حركة الاطراف