علاج هشاشة العظام بدون مضاعفات | كولومبيا كلينك

 In غير مصنف

علاج هشاشة العظام

علاج هشاشة العظام

تحدث هشاشة العظام  نتيجة فقدان العظام خصائصها وقوتها دون الشعور بأي أعراض، حيث لا يعرف الشخص أنه يمكن ان يعاني من هشاشة العظام، وتحدث هشاشة العظام في أي جزء من أجزاء العظام، ولكنها أكثرها شيوعاً في: العمود الفقري، والورك، والمعصم، وهناك العديد من الأعراض التي قد تظهر على الشخص الذي قد عاني من هشاشة العظام والعمود الفقري

وسوف نتناول بشكل أكثر تفصيلاً عن كل ما يخص هشاشة العظام وما هي أسباب وأعراض التهاب مفصل الركبة  و كيفية علاج هشاشة العظام من خلال مركز “كولومبيا كلينك”.

هشاشة العظام

يعتبر مرض هشاشة العظام من الأمراض المزمنة التي تؤثر على الحركة والمشي بشكل طبيعي وتؤدي إلى ضعف في العظام ويكون أكثر عرضة للكسر ويرجع الإصابة بهشاشة العظام نتيجة نقص بعض المعادن الرئيسية في الجسم مثل: الكالسيوم والماغنسيوم، وغتباع بعض العادات الغير صحيه بالإضافة إلى وجود أسباب أخري مختلفة وهناك بعض أعراض هشاشة العظام التي تظهر في المراحل الأولى كل هذا سوف نتناوله بشكل أكثر تفصيلاً من خلال السطور القادمة.

أعراض هشاشة العظام

تتعدد الأعراض التي تصاحب الإصابة بحالات هشاشة العظام ومن خلال السطور التالية سوف نتناول بشكل تفصيلي عن أشهر أعراض هشاشة العظام وهي كالأتيك

  1. المعاناة من آلام الظهر المزمن بسبب حدوث كسر أو ضرر في فقرات العمود الفقري.
  2. انخفاض في طول الجسم.
  3. الإصابة بانحناء الظهر وتقوّسه.
  4. ألالم في الرقبة.
  5. التعرض إلى نقص كثافة عظام الفك.
  6. وجود ألم في أسفل الظهر.
  7. سهولة الإصابة بكسو العظام.
  8. ضعف في الأظافر وهشاشة العظام نتيجة لوجود مشكلة في صحة العظام وهي من أعراض هشاشة العظام.

أسباب هشاشة العظام

قد لا يوجد هناك سبب واضح في الإصابة بهشاشة العظام ولكن قد يوجد هناك بعض العوامل التي بدورها تؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام ومن أشهر تلك الأسباب ما يلي:

  1. الإكثار من تناول المشروبات الغازية، والكحول، بالإضافة إلى عادة التدخين.
  2. عدم الإهتمام بممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي اليومية.
  3. عدم الالتزام بتناول منتجات الألبان ومشتقاتها؛ مثل: الحليب، والجبن، والزبادي، واللبن، والتي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم الذي يعمل على بناء وتقوية العظام.
  4. عدم تعرض الجسم لاشعة الشمس التي تمنح الجسم بفيتامين د، والذي يساعد على امتصاص الكالسيوم من الغذاء تقوية العظام.
  5. تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بنسب عالية والمشروبات الغازية التي تساعد على منع امتصاص الكالسيوم بالجسم مما يؤدي إلى التأثير على المعادن التي يحتاجها الجسم بشكل سلبي والتعرض إلى الشعور بـ أعراض هشاشة العظام.
  6. الإصابة بالاكتئاب حيث يؤثر على صحة العضلات ويضعف من الكتلة العضلية بالجسم، مما يتسبب في ظهور أعراض هشاشة العظام.
  7. التقدم في العمر حيث يؤدي إلى ظهور أعراض هشاشة العظام.
  8. تناول بعض أنواع الأدوية؛ مثل: السترويدات، ومضادات التشنج، مما يؤدي إلى ازدياد فرط الغدة الدرقية.
  9. وجود العوامل الوراثية، ووجود تاريخ عائلي سابق بإصابة أحد أفراد العائلة بهشاشة العظام.

طرق تشخيص هشاشة العظام

هناك عدة طرق يقوم باستخدامها دكتور العظام بـ “مركز كولومبيا كلينك” لعلاج الألم في تشخيص أمراض هشاشة العظام وهي تشمل على:

  1. إجراء الفحص الطبي والكشف عن التاريخ العائلي الطبي في الإصابة بحالات هشاشة العظام.
  2. إجراء بعض الفحوصات المخبرية وتحليل الدم المختلفة.
  3. فحص قياس قدرة العظام على امتصاص الكالسيوم  وقياس كثافة وكتلة العظام وخاصة عظام العمود الفقري، أو الفخذ.
  4. الفحص باستخدام الأشعة السينية أو المقطعية للكشف عن أسباب هشاشة العظام وتحديد خطة علاج هشاشة العظام المناسبة مع طبيعة كل حالة.
  5. قياس مستوى فيتامين D بالجسم.

علاج هشاشة العظام

تختلف طرق علاج هشاشة العظام حسب طبيعة الحالة المرضية للشخص طبقاً لإختلاف نوع وطبيعة الحالة ومن طرق علاج هشاشة العظام ما يلي:

 العلاج الدوائي

حيث تعمل الأدوية على تجنب التعرض لمضاعفات أعراض هشاشة العظام وعلاج هشاشة العظام والتخفيف من مضاعفاتها على المدى البعيد ومن ضمنها ما يلي:

  • وصف أدوية هشاشة العظام مثل البيسفوسفونات ومن أمثلتها:

  1. أليندرونات وإيباندرونيت وريسيدرونات
  2. حمض الزوليدرونيك
  3. وصف أدوية تعمل على تعويض معدلات انخفاض مستوى الاستروجين؛ حيث تساعد على تقليل سرعة فقدان الكتلة العظمية، خاصة بعد تجاوز السيدة سن اليأس.
  4. دواء دينوسوماب حيث يساعد على التقليل من فقدان كتلة وكثافة العظام والتحسين من قوتها خاصة بعد سن اليأس.
  5. وصف دواء الكالسيتونين حيث يساعد هذا النوع على التقليل من سرعة فقدان الكتلة العظمية و علاج هشاشة العظام.
  6. وصف الأدوية التي تعلق بالهرمونات تعويضاً عن نقص هرمون الإستروجين لدى النساء بعد انقطاع الطمث.

العلاج الطبيعي

  1. يتم إتباع بعض طرق العلاج الطبيعي العلاجية التي تقوم بتنشيط الأعصاب المجاورة للمفاصل، فتكون فعالة في علاج هشاشة العظام وتسكين الألم.
  2. إستخدام بعض العلاجات الحرارية والتي قد تهدف إلى تسكين الألم، وتخفيف التورم، والشعور بالاسترخاء عن طريق التبريد والتسخين.
  3. إستخدام أمواج فوق صوتية عالية الطاقة؛ للتحسين من الدورة الدموية في الأنسجة المتضررة بفعل التسخين،  وتخفيف تورم المفصل و علاج هشاشة العظام.
  4. يستخدم العلاج الطبيعي بهدف التقليل من الألم، والتخفيف من الصلابة والتورم.
  5. القيام ببعض الأنشطة الرياضية، والمساج، حيث يعمل على التخفيف من الألم، والتخفيف من الصلابة والخشونة و علاج هشاشة العظام.
  6. التنشيط الكهربائي للعصب عن طريق الجلد حيث يستخدم جهاز صغير يقوم بتوليد بعض النبضات الكهربيئية الخفيفة.

طرق الوقاية من هشاشة العظام

هناك عدة طرق يتم من خلالها الحفاظ على قوة وصحة العظام وهي تبدأ في مرحلة الطفولة وإستخدام الطرق السليمة للحفاظ على صحة وقوة العظام:

  1. في البداية لابد من إتباع الأنظمة الغذائي الصحية منذ الصغر؛ والحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية من البروتين، والسعرات الحرارية، بالإضافة إلى الكالسيوم، وفيتامين (د)، حيث تعد كلها من العوامل الأساسية التي تساعد على الحفاظ على تشكيل وقوة العظام وزيادة كتلة كثافتها.
  2. تناول الكالسيوم حيث يعد  ضروري لكل النساء خاصة بعد انقطاع الطمث، سواء كان في المصادر الغذائية، مثل: اللبن، ومنتجات الألبان، كالجبن، أو تناول الخضراوات الخضراء مثل: اللفت والبروكلي، أو من خلال تناول بعض المكملات مثل: الكالسيوم؛ للحفاظ على نسبة وصحة العظام.
  3. الإقلاع عن التدخين، والتوقف عن شرب الكحول والتقليل من تناول الكافيين وذلك  لأن تناول الكافيين يمكن أن يؤثر بشكل كبير على امتصاص الكالسيوم من الجسم مما يعرض العظام إلى الإصابة بأعراض هشاشة العظام.
  4. ممارسة النشاط البدني بصورة منتظمة انتظام  للحفاظ على كثافة وقوة العظام، والعمل على تقوية العضلات والحفاظ على توازن وصحة الجسم، والعمل على التقليل من فرص السقوط وحدوث كسور.
  5. إرتداء الجزم المريحة ذات الأسطح الخشنة مع العمل على توفير الإضاءة الكافية في جميع الأركان والمناطق داخل المنزل وعند السلالم لتجنب السقوط وكسور العظام.
  6. المتابعة المستمرة وإجراء الفحوصات اللازمة للكشف عن أعراض وأسباب هشاشة العظام.
  7. إمداد الجسم بفيتامين د للحفاظ على كثافة وقوة العظام لامتصاص الكالسيوم ويمكن الحصول على هذا النوع من الفيتامين عند التعرض لأشعة الشمس لمدة لا تقل عن 15 دقيقة يوميّاً أو  من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د وهي توجد في البيض، والأسماك ، واللبن المدعم بفيتامين د.

وفي نهاية المقالة

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم كما نحرص في مركز كولومبيا على توفير افضل دكتور عظام وأيضاً توفير كل ما هو جديد في عالم طب الأعصاب باستخدام أحدث الوسائل العلاجية الأمريكية لمكافحة

وعلاج الألم والتي تعمل على ترخي الأعصاب  كما تعرفنا على ما هو علاج هشاشة العظام.

وذلك من باب المعرفة والتثقيف الطبي لتجنب ألام الأعصاب المزمن والعمل على تقويته.

Recommended Posts
Call Now Buttonاحجز الان علاج الام الركبةاشطر دكتور عظام في مصر الجديدة