هل مرض الاعصاب خطير وكيفية علاجه؟

 In غير مصنف

هل مرض الاعصاب خطير

هل مرض الاعصاب خطير

إن أي اضطرابات أو أمراض تؤثر على أداء الجهاز العصبي فهي تعرف على أنها مرض الأعصاب،

وبما أن جميع التأثيرات وردود الفعل والتفكير والشعور غير المكتسب في الجسم يكون امتداد لأداء الجِهاز العصبي،

فإن أي خلل أو اضطراب في وظائف هذا الجهاز قد تتسبب حدوث مشاكل وأضرار وتغيرات جسيمة في جميع أنحاء الجسم،

وتكمن خطورة مرض الأعصاب فى عدم القدرة على إعادة تجديد الخلايا العصبية، بالتالي عدم القدرة على التخلّص من المرض في معظم الحالات.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول هل مرض الاعصاب خطير وكيف يمكن علاجه والوقاية منه من خلال “كولومبيا كلينك”.

ولنتعرف على أهم الأمور المرتبطة بذلك علينا أن نعرف أولاً ما هي الأعصاب؟

تعريف الأعصاب وأنواعها

تعرف الأعصاب بأنها مجموعة من الخلايا العصبية، التي تلعب دوراً أساسياً في الجسم ونقل الرسائل المختلفة.

تقسم الأعصاب إلى ثلاثة أنواع رئيسية، وهي على النحو التالي: 

  • الأعصاب اللاإرادية: 

وهي تتحكم في بنشاطات الجسم اللاإرادية، مثل نبضات القلب وضغط الدم والهضم وتنظيم درجة الحرارة.

  • الأعصاب الحركية :

والتي تتحكم في حركتك، من خلال تمرير المعلومات من الدماغ والنخاع الشوكي إلى العضلات في الجسم.

  • الأعصاب الحسية :

هذا النوع من الأعصاب مسؤول عن تنظيم المعلومات القادمة من الجلد والعضلات إلى الحبل الشوكي والدماغ، بهدف ترجمتها لاحقاً إلى مشاعر مختلفة مثل الألم.

أسباب ضعف الأعصاب 

بمعرفة السبب الكامن وراء ضعف الأعصاب يصبح من السهل التخلص منه. 

هناك عدة أسباب تؤدي إلى ضعف الأعصاب عند الشخص، حيث يمكن أن تؤدي العوامل الجينية والوراثية إلى ضعف الأعصاب وعدم القدرة على بذل أي مجهود أو حمل أي شيء ثقيل بشكل عام 

ويمكن تفادي ذلك بالمواظبة على التمارين الرياضية، والعمل على زيادة معدلات فيتامين ب 12 في الجسم؛ فهذا الفيتامين مسؤول بشكل أساسي عن عمليّة تقوية الأعصاب.

 وبما أنه من الصعب الحصول على كميات مركزة من هذا الفيتامين بشكل كبير، يمكن استخدام مجموعة فيتامين ب المركب، والتي تباع في الصيدليات في شكل حقن أو حبوب.

ويوجد العديد من أنواع أمراض الأعصاب، تصل إلى الـ 100 نوع، بالتالي فإن مرض الأعصاب وأسبابه تتفاوت ما بين الأنواع.

أسباب شائعة أخرى

 أسباب مناعية:

تهاجم الخلايا المناعية الجهاز العصبي مسببةً تلفه، ومن الأمراض التي تصيب الأعصاب بسبب المناعة مرض التصلب المتعدد، الوهن العضلي، الذئبة، التهاب الأمعاء وغيرها

 مرض السرطان:

يمكن أن يتسبب مرض السرطان بألم في الأعصاب بطرق شتى، ومنها أن تقوم الكتلة السرطانية بالضغط على الأعصاب وتدمرّها، كما يمكن أن تلتهم الكتل السرطانية غذاء الأعصاب مؤديةً لقصور غذائي، كما قد تؤدي العلاجات الكيميائية للسرطان إلى تلف الأعصاب. 

الضرب أو الاصطدام:

إنّ الاصطدام قد يُؤدي إلى الضغط الشديد على الأعصاب مسببًا ألمها وتلفها، ومن الأمثلة على ذلك مرض النفق الرسغي. 

داء السكري:

تُعاني فئة كبيرة تقارب الـ 70% من مرضى السكري من مرض الأعصاب، والذي تزداد احتمالية حدوثه مع تقدّم المرض

الآثارالجانبية لبعض الأدوية:

إنّ لبعض الأدوية آثار جانبية، أبرزها أنها تتسبب بمرض الأعصاب وتلفها، مثل الأدوية المعالجة للسرطان أو الرصاص أو الزئبق.

نقص التغذية:

قد يتسبب نقص بعض الفيتامينات مثل B12 أو B6 إلى مرض الأعصاب، مما يؤدي إلى تلفها. 

الأمراض المعدية:

تؤثر بعض الأمراض المعدية على أعصاب الجسم، مثل الهربس والتهاب الكبد الوبائي ومرض لايم.

هل مرض الاعصاب خطير

نعم حيث يؤدي مرض الاعصاب إلى العديد من المضاعفات  والأعراض، اعتماداً على نوع العصب المتضرر ومكانه، والتي تشمل:

1- تضرر الأعصاب اللاإرادية

تضرر هذا النوع من الأعصاب يؤدي إلى ظهور الأعراض التالية:

  • عدم القدرة على الإحساس بألم في الصدر مثل النوبة القلبية
  • التعرق الزائد، أو قلة التعرق
  • الدوخة والدوار
  • جفاف الفم والعيون
  • الإصابة بالإمساك
  • تضرر المثانة
  • اضطرابات جنسية.

2- تضرر الأعصاب الحركية

يشمل تضرر الأعصاب الحركية هذه الأعراض:

  • الضعف العام
  • ضمور العضلات
  • التنميل والوخز
  • الشلل.

3- تضرر الأعصاب الحسية

بسبب دور هذه الأعصاب ووظيفتها في الجسم، فإن تضررها يترافق مع ظهور الأعراض التالية:

  • الألم
  • الحساسية
  • التنميل
  • الشعور بالحرقة في مناطق مختلفة من الجسم
  • مشاكل في الوعي الموضعي للمصاب.

طرق تقوية الأعصاب 

طرق تقوية الأعصاب 

طرق تقوية الأعصاب

التمارين الرياضية 

من المعتقد أن على المصابين بضعف الأعصاب عدم ممارسة التمارين الرياضية، إلا أن هذا الأمر ليس صحيحاً؛ ففوائد ممارسة التمارين الرياضية الهوائية وممارسة تمارين المرونة تُساعد على الحركة، وتزيد من معدل ضربات القلب، الأمر الذي يحتاجه بشكل خاص مصابو ضعف الأعصاب. 

كما أن التمارين الرياضية تقوي أنسجة الأعصاب وتزيد من تدفق الدم، بالإضافة إلى فوائد أُخرى عديدة. 

أطعمة تساعد على تقوية الأعصاب 

تُعد التغذية الجيدة أحد أهم أجزاء علاج ضعف الأعصاب؛ فمن الجدير بالذّكر أن مصابي ضعف الأعصاب يحتاجون لحِمية غنية بالمواد الغذائية لتحسين وظائف الأعصاب. 

ومن ذلك التركيز على الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب1، ب6، ب12، والتي تحتوي على الحمض الدهني أوميغا 3، وتناول الخضروات والفواكه والبروتينات التي لا تحتوي على الدهون.

وبشكل عام، ينصح مصابو ضعف الأعصاب بتناول الأطعمة المقوية، منها فيتامين ب؛ فعوز هذا الفيتامين يسبب شعوراً بوجود دبابيس في أصابع القدم، أو حرق في القدمين خصوصاً في الليل.

وتتضمن الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين الكبد، ولحم البقر، والمأكولات البحرية، والخميرة، والفول، والبيض، وبذور دوار الشمس.

للشاي الأخضر فوائد عديدة، ومنها تعزيز النظام العصبيبالجسم، ويرجع ذلك إلى احتوائه على مركبات المعروفة بخصائصا في تعزيز.

كما يساعد الشاي الأخضر في مكافحة الاكتئاب والقلق والاضطرابات المرتبطة بالتوتر.

كيفية علاج تضرر الأعصاب

في العديد من الحالات، فإنّ علاج مرض الأعصاب غير ممكن، إلا أنّ العلاج يكمن في تقليل الأعراض، وبعد التعرّف على أبرز المعلومات عن مرض الأعراض وأسبابه،

فإنّ علاج مرض الأعصاب يكون كما يأتي:

 تنظيم مستوى السكر في الدم، وخاصةً للأشخاص الذين يُعانون من مرض السكري

تعديل الأنماط الغذائية، حيث يجب تناول كمية متوازنة من الفيتامينات التي تؤثر على الأعصاب مثل فيتامين B12

تغيير الأدوية التي تؤدي لتلف الأعصاب. 

العلاج الطبيعي أو الجراحي لتخليص الأعصاب من الضغط. 

علاج الأمراض المناعية التي تتسبّب بأمراض الأعصاب.

وللأسف في بعض الحالات من الصعب علاج تضرر الأعصاب بشكل كلي، ولكن هناك أدوية تعمل على التخفيف من الأعراض المرافقة لذلك.

الطريق الأولي لعلاج تضرر الأعصاب يكون من خلال الكشف عن المسبب وراءه، ليقوم الطبيب بتحديد العلاج تبعاً لذلك.

 الوقاية من ضعف الأعصاب

تساهم بعض الإجراءات في الوقاية من ضعف الأعصاب، وهي:

  • التوقف عن التدخين حيث يؤثر على مختلف أعضاء الجسم بما فيها الجهاز العصبي.
  • الحصول على الراحة وعدم الإجهاد الزائد للجسم وللأعصاب.
  • الإكثار من شرب السوائل وخاصةً الماء، حيث يساعد الماء في تحسين صحة الجهاز العصبي.
  • تعلم مهارات جديدة  والتي تساعد في زيادة الإنتباه والقدرة على التركيز.
  • ممارسة الرياضة حيث تساعد في تقوية العضلات والأعصاب وصعوبة تلفها.

وفي نهاية المقالة

نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم كما نحرص في مركز كولومبيا على توفر كل ما هو جديد في عالم طب الأعصاب باستخدام أحدث الوسائل العلاجية الأمريكية لمكافحة وعلاج الألم والتي تعمل على ترخي الأعصاب  وعلاج الشد العصبي كما تعرفنا على هل مرض الاعصاب خطيره  وطرق علاجها وذلك من باب المعرفة والتثقيف الطبي لتجنب ألام الأعصاب المزمن والعمل على تقويته.

 

Recommended Posts
Call Now Buttonاحجز الان أشهر الاصابات الرياضية وكيفية علاجهااسعار جلسات العلاج الطبيعي