الرجل المكسورة

 In غير مصنف

الرجل المكسورة

الرجل المكسورة

الرجل المكسورة هو عبارة عن كسر في إحدى عظام الرجل ينتج بسبب التعرض إلى حالات السقوط، حوادث السيارات، أو الإصابات الرياضية، ولابد من السرعة في تشخيص حالات الكسر لبدء العلاج، حيث يمكن أن تحتاج الكسور إلى إجراء الجبيرة فقط للعلاج ومنها ما يحتاج إلى إجراء عمليات جراحية وزرع أجهزة طبية للحفاظ على الشكل السليم لعظام القدم أثناء فترة الشفاء، ويمكن أن تختلف طريقة العلاج حسب نوع ومكان الكسر وشدته وأعراض الكسر في الرجل.

وسوف نتناول بشكل أكثر تفصيلاً عن أعراض وأسباب الرجل المكسورة وكيفية علاجها من خلال مركز “كولومبيا كلينك” لمكافحة الألم.

الرجل المكسورة

الرجل المكسورة هي عبارة عن كسر يقع في إحدى عظام الرجل وقد تحدث تلك الإصابة نتيجة التعرض إلى حادث سيارة أو بسبب السقوط من أماكن مرتفعة أو غيرها.

ويتوقف طريقة علاج الرجل المكسورة على موقع الكسر وشدته.

أعراض الرجل المكسورة

هناك العديد من الأعراض التي تنتج نتيجة التعرض لحالات كسور الرجل وتتنوع حدتها وشدتها حسب مكان ونوع الكسر ومن ضمن أشهر تلك الأعراض ما يلي:

  1. الإصابة بالألم الشديد الناتج عن الكسر الحاد، ومما يزيد هذا الألم عند تحريك عظام الرجل المكسورة.
  2. حدوث تورم بالمنطقة المصابة بالرجل  القدم، فهو من أشهر وأهم أعراض الرجل المكسورة.
  3. تغيرات في لون وشكل الجلد حول المنطقة المصابة.
  4. ظهور بعض الكدمات حول منطقة العظام المصابة.
  5. فقدان القدرة على المشي أو الحركة.
  6. ألم يزاد عند الحركة والنشاط.
  7. تشوّه الرجل المكسورة وتغيّر شكلها حيث يمكن أن تبدو القدم المكسورة أقصر من القدم السليمة وكأنها ملتوية ومنحنية.

أسباب الرجل المكسورة

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالكسور وهي كالأتي:

  • التعرض إلى حوادث السيارات وغيرها من الحوادث الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بحالات الكسور.
  • التعرض إلى حالات السقوط المختلفة التي تسبب في كسرعظام، كما قد يحدث عند الهبوط على قدميكَ بعد القفز أو من ارتفاع بسيط.
  • عند التعرض إلى إسقاط شيء ثقيل على الرجل هو سبب شائع في الإصابة بـ الرجل المكسورة.
  • يمكن أن يؤدي التحرك بطريقة خاطئة أحيانًا إلى كسر العظام.
  • الاستخدام المفرط والمجهود البدني الشديد قد يؤدي إلى حالات الكسور في عظام القدم الحاملة للوزن. وعادةً ما تحدث هذه الشقوق الصغيرة بمرور الوقت نتيجة الاستخدام المفرط، مثل الجري لمسافات طويلة.
  • الإصابات الرياضية نتيجة الاصطدام إلى جسم ضخم آخر قد يؤدي إلى تعرّض القدم للكسور.
  • الإصابة بحالات ضغف وهشاشة العظام.
  • التقدم في العمر لدى كبار السن نتيجة لضغف ووهن العظام.

طرق تشخيص الرجل المكسورة

تتعدد طرق التشخيص المتبعة من قبل الطبيب المختص بمركز “كولومبيا كلينك” وهي كالأتي:

  • يتم إجراء الكشف الطبي والبحث عن مكان الورم في البداية.
  • إجراء الأشعة السينية حيث يمكِن رؤية غالبية كسور الرجل في الأشعة السينية من عدة زوايا مختلفة بحيث تكون صور العظام غير متداخلة تداخلاً كبيرًا وغالبًا لا تظهر الكسور الناتجة عن الإجهاد في صور الأشعة السينية حتى يبدأ الكسر في الالتئام بالفعل.
  • إجراء مسح العظام، حيث سيحقن الطبيب كمية صغيرة من مادة مشعة في أحد الأوردة.
  • حيث تنجذب هذه المادة المشعة إلى العظام، وبخاصة الأجزاء المتضررة من عظام. إذ تظهر المواضع المتضررة، بما في ذلك تناول الكسور الناتجة عن الإجهاد، كنقاط مضيئة على الصورة الناتجة.
  • الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) حيث يقوم بإلتقاط مجموعة صور من عدة زوايا مختلفة باستخدام الأشعة السينية ويدمجها لإنشاء صور مقطعية للأعضاء الداخلية لجسمك. وبإمكان الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) أن يكشف تفاصيل أكثر عن مشكلات العظام والأنسجة الرخوة المُحيطة بها، وهو ما قد يساعد الطبيب في تحديد العلاج الأمثل.
  •  يستخدم التصوير بالرنين المِغناطيسي (MRI) موجات راديوية ومجالًا مِغناطيسيًّا قويًّا لإنشاء والتقاط مجموعة من الصور المفصَّلة للغاية للأربطة التي يمكن أن تساعد في تثبيت القدم والكاحل معًا.
  • كما يساعد هذا التصوير في إظهار بعض الأربطة والعظام، ويمكنه تحديد الكسور التي لم تظهر في فحص التصوير بالأشعة السينية.

طرق علاج الرجل المكسور 

هناك عدة طرق مختلفة تستخدم في علاج الرجل المكسور ويتم إختيار طريقة العلاج المناسبة وفقاً لحالة وطبيعة الكسر ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

العلاج بالجبائر

حيث يتم إستخدام الجبيرة أو الجبس في حالة التعرض إلى حالات الكسر ليتم تثبيت العظام وعدم تحريكها حتى تتمكن من الشفاء بشكل صحيح، وهناك بعض الحالات الصعبة والحرجة التي توجب اللجوء إلى الجراحة لعلاج الرجل المكسورة عن طريق زرع أجهزة طبية كالصفائح والبراغي الطبية.

العلاج الطبيعي

حيث يوصي الطبيب بالعلاج الطبيعي وذلك للتخفيف من تصلب القدم وإعادة الحركة والقوة لها وإعادة التأهيل للعودة إلى ممارسة الأنشطة اليومية.

العلاج الدوائي

لا بد من الاستعانة ببعض مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل أسيتامينوفين أو إيبوبروفين أو كليهما وذلك للمساعدة في تخفيف الألم والالتهابات الناتجة عن كسر القدم، أو قد يقوم الطبيب بصرف المسكنات القوية للمريض عند عدم استجابته للمسكنات المذكورة وحاجته الشديدة لتسكين الألم.

مضاعفات الرجل المكسورة

  1. يمكن أن تؤدي الرجل المكسورة في حالة عدم الإهتمام بعلاجها في الحال إلى ظهور العديد من المضاعفات وتزيد من أضرار الحالة سوءاً وهي ما يلي:
  2. الشعور بآلام في الركبة أو الكاحل.
  3. فقدان القدرة على الحركة ومواجهة صعوبة وتأخر الشفاء؛ في حالة الكسر المفتوح وذلك لصعوبة تدفق الدم إلى العظام المكسورة.
  4. التعرض إلى الإصابة بالتهاب العظام، إذ تتعرض كسور القدم المفتوحة للالتهابات نتيجة الإصابة بحالات العدوى من الكائنات الحية الدقيقة كالبكتيريا والفطريات.
  5. الإصابة بتلف الأعصاب والأوعية الدموية، فقد يتسبب كسر القدم بإصابة الأعصاب والأوعية الدموية المجاورة للكسر.
  6. الإصابة بالتهاب المفاصل، فقد تتسبب كسور القدم الممتدة للمفاصل إلى إصابتها بالعدوى والتهابها.

الوقاية من التعرض إلى الكسور

قد لا يمكن الجزم أن هناك طريقة للوقاية من التعرض إلى حالات الكسور أو من الحوادث المختلفة ولكن هناك الكثير من النصائح والإرشادات التي يمكن اتباعها للوقاية من التعرض إلى كسور العظام بشكل عام، ومن هذه النصائح ما يأتي:

  1. الإهتمام ببناء العظام القوية من خلال تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم التي تتواجد في منتجات الألبان كالحليب وغيرها.
  2. تناول المكملات الغذائية كفيتامين د الذي قد يوصفه الطبيب للمساعدة في زيادة قوة بناء العظام.
  3. لابد من ارتداء الأحذية الرياضية المناسبة حيث يجب تغيير الحذاء الرياضي باستمرار وذلك لمنع اهترائه وبالتالي عدم نقصان فعاليّته في حماية القدم من الكسور.
  4. الإلتزام بممارسة الأنشطة الرياضية حيث يجب عدم التركيز على رياضة الركض وحدها فقط أو الأنشطة الرياضية التي تعتمد بشكل أساسي على قوة القدم، بل ممارسة أنشطة رياضية أخرى، كالسباحة أو ركوب الدراجات، وهذا من شأنه أن يخفف من خطر الإصابة بكسور القدم.

    وفي نهاية المقالة

    نود أن تنال هذه المقالة إعجابكم كما نحرص في مركز كولومبيا على توفير افضل دكتور عظام وأيضاً توفير كل ما هو جديد في عالم طب الأعصاب باستخدام أحدث الوسائل العلاجية الأمريكية لمكافحة

    وعلاج الألم والتي تعمل على ترخي الأعصاب  وعلاج الشد العصبي كما تعرفنا على أسباب وأعراض وطرق علاج الرجل المكسورة.

    وذلك من باب المعرفة والتثقيف الطبي لتجنب ألام الأعصاب المزمن والعمل على تقويته.

أحدث المقالات
Call Now Buttonاحجز الان كسر العظامعلاج تيبس العضلات