ما هي اصابات الملاعب الخطيرة وطرق علاجها؟

 In غير مصنف

اصابات الملاعب الخطيرة

تعاني الكثير من الأندية والاعبين من صدمة اصابات الملاعب الخطيرة التي يتعرض لها اللاعبين

مما يؤثر على صحتهم ويبعدهم عن الملاعب لفترات طويلة

فمنهم من تسبب له الإصابة مشكلة صحية مزمنة تضع حدا لمشواره الرياضي،

مما يؤثر أيضا على مستقبل النادي الكروي الذي يحرم من لاعبين مؤثرين مبكرا،

وتتنوع الإصابات بين إصابات بسيطة تحتاج أسابيع وربما أياماً للعلاج وإصابات خطيرة تحتاج علاجاً لمدة شهور،

وفي هذا المقال ترصد لكم “كلومبيا كلينك” اصابات الملاعب الخطيرة حتى تتواكب مع الخطة التي وضعتها لتثقيف القراء المهتمين بمجال الألعاب الرياضية.

 اصابات الملاعب الخطيرة

هناك عدة اصابات يمكن أن تصيب لاعب كرة القدم أو السلة في الملعب، وخلال هذا التقرير نتعرف معاً على أخطر اصابات الملاعب وهي كالتالي:- 

1- الكسر

2- تمزق الأربطة

3- التواء الكاحل

4- الجروح المختلفة

5- الشد العضلي

6- قطع الرباط الصليبي للركبة، وتعد أكثر الإصابات خطرا هي قطع الرباط الصليبي للركبة، ورغم اختلاف المهتمين والمتابعين للشأن الرياضي حول الإصابة الأخطر في تاريخ الملاعب، إلا أن هناك إجماع على أخطر الإصابات في تاريخ الملاعب، وهي كالآتي:- 

إصابات الرأس

 إصابات الرأس تعد من اصابات الملاعب الخطيرة، لأنها تؤثر بشكل مباشر على عمل الدماغ بشكل رئيسي،

ومن الممكن أن يحدث هذا النوع من الإصابات عند تصادم رأس اللاعب برأس لاعب آخر، ويمكن ان تحدث ايضا عند تعرض اللاعب لضربة مباشرة وقوية على رأسه؛

ويتسبب في كثير من الأحيان بفقدانه للوعي أو الذاكرة، وعدم التركيز.

 إصابات الركبة

تعد إصابات الركبة من أخطر الإصابات التي من الممكن أن تحدث داخل الملاعب، فإصابات الركبة متعددة مثل تمزق الأربطة والغضاريف،

ولعلّ أبرزها وأكثرها خطورة هي الإصابة بقطع في الرباط الصليبي الأمامي او الخلفي، والتي من الممكن أن تنهي مسيرة اللاعب بشكل كامل؛

لما لها من آثار خطيرة وكبيرة على طبيعة عمل الركبة وعودتها للعمل بشكل طبيعي مرة أخرى.

إصابات الكاحل

 إصابات الكاحل هي من أكثر الإصابات شيوعاً في عالم اصابات الملاعب الخطيرة ؛

نظراً لتعدُّد الحالات التي من الممكن أن تتسبب بحدوث هذه الإصابة، فمن الممكن أن يتعرض اللاعب إلى مثل هذه الإصابة إثر ارتطام قدمه بقدم لاعب آخر،

أو عن طريق المشي أو الركض بشكل خاطئ، إلى جانب أرضية الملعب السيئة وغير المهيئة بشكل كامل لمباريات كرة القدم،

وتكون مدة الإصابة 12 يوماً على الأقل في أغلب الحالات.

إصابات أوتار الركبة والتمزق

تعد إصابات أوتار الركبة والتمزق من الإصابات خفيفة الأثر نوعاً ما على اللاعبين؛ وتحدث هذه الإصابة عند الركض بشكل مفاجئ،

أو حدوث إرهاق للعضلات الخلفية لأوتار الركبة أو حدوث تمزق فيها، ولا تتطلب فترة تعافي طويلة، حيث يتم معالجتها عن طريق الراحة فقط وبعض التدابير الطبية البسيطة.

أسباب اصابات الملاعب الخطيرة 

بلع اللسان 

يعد بلع اللسان من أشهر اصابات الملاعب الخطيرة، فما يحدث لا يسمى بلع اللسان بل خلل في الجهاز العصبي يجعل اللسان يفقد التحكم في الأعصاب،

وينتج عنه ارتخاء كامل لعضلات الفكين، فيسقط اللسان في المجرى التنفسي وتحدث أزمة في تنفس الهواء ويحدث اختناق.

الإسعافات الأولية للشخص المصاب ببلع اللسان

1- حرك المصاب وضعه على ظهره بمساعدة المحيطين.

2- ارفع ذقن المصاب مع إرجاع الرأس إلى الوراء وامسك جبهته بيدك.

3- ادفع على جبهة الشخص أو فكه.

4- قم بتغيير وضعه واجعله مستلقِ على جانبه.

5- إذا عاد اللسان إلى مكانه قم بعمل تنفس صناعي باستخدام الأنبوب الرغامي، حتى يعود التنفس للمريض.

الشلل الرباعي

 يحدث الشلل الرباعي اصابة في النخاع الشوكي، والذي يعني أن الذراعين واليدين والجذع والساقين

وأعضاء الحوض تتأثر جميعا بإصابات الحبل الشوكي، والتي تحدث بسبب تلف في أي جزء من الحبل الشوكي أو الأعصاب في نهاية القناة الشوكية ( ذيل الفرس)،

يتسبب ذلك تغير دائم في القوة والإحساس في وظائف الجسم تحت موقع الإصابة.

أسباب إصابة النخاع الشوكي

تحدث إصابة النخاع الشوكي بسبب (التهاب المفاصل، السرطان، الالتهابات، العدوى، أو تدهور أو تحلل قرص العمود الفقري)،وتحدث ايضا اصابة النخاع الشوكي

عند حدوث تلف في (الفقرات، الأربطة، الأقراص في العمود الفقري، أو النخاع الشوكي نفسه)، وتنتج إصابة النخاع الشوكي الخطيرة عن ضربة مفاجئة ومؤلمة للعمود الفقري،

والتي تؤدي إلى (تحطيم، تفكيك، سحق، أو ضغط واحدة أو أكثر من الفقرات)، وقد تنتج أيضاً عن طلق ناري، أو جرح بسكين حاد يمكنه اختراق وقطع النخاع الشوكي،

وعادة ما يحدث تلف إضافي مع مرور الأيام، أو الأسابيع بسبب النزيف، والتورم، والالتهاب، وتراكم السوائل في النخاع الشوكي وحوله.

كسر الجمجمة

ومن اصابات الملاعب الخطيرة أيضا هو كسر عظام الجمجمة، وهناك العديد من أنواع كسر الجمجمة، ولكن السبب الرئيسي يكون ضربة للرأس قوية بما يكفي لكسر العظم، ويرافق الإصابة في الدماغ حدوث الكسر أيضا، وتتمثل أعراض كسر الجمجمة في الآتي:

1- انتفاخ حول المنطقة المصابة

2- كدمات الوجه

3- نزيف من الخياشيم أو الأذنين

ويعتمد علاج كسر الجمجمة على شد الكسر، وقد تصل إلى أن تتطلب جراحة المخ والأعصاب للإصابات الأكثر خطورة.

إصابات القلب

يعاني بعض اللاعبين من مشاكل قلبية دون أن يعرفوا ذلك وتظهر هذه الأزمات مع الدخول في غمار المباريات وبذل مجهود بدني عالي،

كما ان كثير من هذه الازمات أنهى حياة لاعبين على البساط الأخضر، ضمن اصابات الملاعب الخطيرة.

إصابات الأربطة والأوتار

وتعد اصابات الاربطة والاوتار الأعلى من درجة الخطورة، وأخطرها إصابة القطع فى الرباط الصليبي بالركبة

والتي تحتاج لفترة علاجية قد تصل إلى 6 أشهر على أقل تقدير وفقاً لاستجابة اللاعب للعلاج.

وتتمثل إصابات الأوتار “وتر أكيلس” في أسفل القدم وهو ما يحتاج أيضاً لفترة علاجية طويلة،

والكثير من اللاعبين يتعرض لهذه الاصابات والكثير أيضاً لا يتمكن من استعادة مستواه من التألق السابق على تعرض لإصابة مثل هذه.

الإصابات النادرة

وتعد اصابات الملاعب الخطيرة النادرة هي الأعلى في درجة الخطورة إلا أنها لا تحدث كثيراً داخل الملاعب مثل إصابات بلع اللسان، أو اصابة الحبل الشوكي.

الكسور

والتى تعد بعضها ينهي مسيرة اللاعبين في الملاعب،

وتأتى إصابات الكسور فى المرتبة الثالثة من حيث الخطورة وتتمثل في الكسور المضاعفة في العظام وخاصة عظام الفخذ والوجه والكتف،

وتكمن خطورتها في حاجتها لفترة طويلة للعلاج والعودة.

الإصابات العضلية

أشهر الإصابات العضلية هي العضلات الخلفية والضامة والأمامية وهي الأكثر شيوعاً بين اللاعبين في اصابات الملاعب الخطيرة،

وتتمثل في الإصابة بشد فى عضلات البطن أو القدم، وتعد من اصابات الملاعب الخطيرة التى بإمكانها التسبب في ضمور في العضلات.

علاج إصابات الملاعب الخطيرة

تختلف علاج إصابات الملاعب بإختلاف حدة الإصابة  فهناك الوثي الخفيف او المزمن وهناك التمزق الجزئي او التام،

فالعلاج الناقص لهذه الاصابة يؤدي الى عدم ثبات القدم ويضعف مقدرتها العضلية،وينتج عنه أيضاً الام مزمنة، وورم مما يؤدي بالنهاية الى عجز القدم على أداء الأنشطة اليومية ومن ابسطها المشي.

تعتبر إراحة العضو المصاب من الأمور الهامة في الإصابة ويكون العلاج كالتالي للالتواء “الوثي”

معالجة الإصابة من الدرجة الأولى و الثانية 

  • استخدام الثلج المبروش وقت الإصابة مع إراحة العضو المصاب . ولمدة ثلاثة أيام الأولى من الإصابة
  • رفع العضو المصاب عن مستوى الأرض .
  • استعمال رباط ضاغط . بالإضافة الى الأدوية المضادة للالتهاب و المسكنات حسب روشتة الطبيب المعالج بمركز كولومبيا كلينك
  • بعد زوال الأعراض والتي قد تستمر أسبوع يستطيع الشخص ممارسة أعماله السابقة .

في النهاية…

تكون تمكنت كولومبيا كلينك من جمع أكبر عدد من المعلومات حول اصابات الملاعب الخطيرة ، فإذا كنت من بين الاعبين الجدد وترغب في التطلع للاصابات الخطيرة التي قد تصيبك في يوم من الأيام فقط عليك قراءة كهذا المقال لتتعرف عليها.

أحدث المقالات
Call Now Buttonاحجز الان إصابات الملاعباصابات الملاعب المتكررة